شروط الإستخدام

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

1- سواء كنت زائرًا أو مستخدما مسجلا أو مساهما في موقع

https://www.almap.ma/

من فضلك،

اقرأ الشروط جيدًا قبل البدء باستخدام موقع “المغرب العربي بريس”

2- استخدامك لموقع “المغرب العربي بريس” دليل على موافقتك على شروط استخدامه والالتزام بتلك الشروط.

الدخول إلى موقع “المغرب العربي بريس

3- الدخول إلى موقع “المغرب العربي بريس” مسموح به بشكل مؤقت، وللمشرف على الموقع الحق في سحب أو تعديل الخدمة التي يقدمها، دون أي إشعار مسبق.

4 ـ لن يكون موقع “المغرب العربي بريس”، مسؤولا عن أي سبب يؤدي إلى عدم إتاحته في أي وقت أو لأي فترة زمنية.

5 ـ من وقت لآخر، يمكن لموقع “المغرب العربي بريس” أن يقوم بمنع الدخول إلى بعض أو كل أجزاء الموقع.

حقوق الملكية الفكرية للمواد الموجودة على الموقع

6 ـ موقع “المغرب العربي بريس” هو المالك وصاحب الترخيص لجميع حقوق الملكية الفكرية (بما فيها حق النسخ) لجميع النصوص، والرسوم والتصميم الكامل للموقع، والمختارات الموجودة على الموقع، وترتيب وعرض جميع المواد على الموقع، بما فيها المعلومات ذات البعد العام.

7 ـ لموقع “المغرب العربي بريس” وحده حق الترخيص باستخدام بعض المقالات الموجودة على موقعه، أو بنسخها، أو إعادة نشرها على مواقع أخرى.

8 ـ الترخيص المنصوص عليه في البند السابق مرتبط بالشروط التالية:

(أ) لا يتم التعامل مع أي مقالة أو التعليق عليها بشكل يمس أو يحرف مضمونها، أو بصورة مخالفة للأخلاق.

(ب) يجب وضع رابط للموقع على جميع المقالات المُعاد نشرها، ولا يمكن إعادة نشر المقالة دون التوافق مع شروط وبنود الموقع.

9 ـ إذا تعرضت أي مادة على هذا الموقع للتشويه أو التغيير في مضمونها، أو التعليق عليها لأغراض معادية أو غير محترمة للكرامة، أو ماسة بآداب المناقشة والمجادلة، أو تتعارض مع الحق في قرينة البراءة، أو تمارس التشهير أو الابتزاز، فإن مرتكب هذه الأفعال معرض للمتابعة القضائية، سواء من طرف موقع “المغرب العربي بريس” أو من طرف أي جهة تعتبر نفسها متضررة طبقا للقوانين المعمول بها في المغرب.

10 ـ إذا استخدمت أي مادة بطريقة لا يسمح بها أو تتعارض مع الحقوق المذكورة في البندين 6 و7 أعلاه، فلموقع “المغرب العربي بريس” كافة الحقوق في البحث عن مستحقاته وفق جميع القوانين المتاحة.

11 ـ لموقع “المغرب العربي بريس” الحق في أن يسحب، في أي وقت، الترخيص باستخدام المادة الموجودة على الموقع ويطلب إزالتها من أي موقع آخر أو من أي وسيلة نشر أخرى قد تظهر فيها.

مسؤوليات “المغرب العربي بريس” ومسؤوليات مستخدم الموقع على الانترنيت

12 ـ التعليقات والمواد المعروضة على الموقع لا ينبغي اعتبارها نصائح يقتدى بها.

13 ـ يخلي “المغرب العربي بريس” مسؤوليته القانونية والأخلاقية في ما يتعلق بدقة وصحة ونزاهة المواد المعروضة على الموقع غير الموقعة من طرف هيئة التحرير، ولا تقدم أي ضمانات أو تحذيرات بشأن مصداقيتها.

14 ـ يجب على كل مستخدم لهذا الموقع تأمين “المغرب العربي بريس” ضد جميع المسؤوليات القانونية، والتكاليف والنفقات والأضرار والخسائر (بما فيها الخسائر المباشرة وغير المباشرة التابعة، أو خسارة أرباح أو تشويه السمعة وجميع الأضرار والجزاءات والتكاليف القانونية والمهنية والنفقات) التي يمكن أن تلحق بـ”المغرب العربي بريس” بسبب مخالفة القانون من طرف زائر الموقع أو بسبب عدم تقيده بما تنص عليه شروط استخدامه.

15 ـ يجب على كل زائر ألا يسيء استخدام موقع “المغرب العربي بريس” بوضع فيروسات أو أي مواد أخرى خبيثة أو ضارة تكنولوجيا بطريقة متعمدة.

16 ـ يجب عدم الدخول إلى الموقع بشكل غير شرعي، أو إلى “السيرفر” الذي يحمل موقع “المغرب العربي بريس”، أو الكمبيوتر أو قاعدة البيانات المتعلقة بالموقع.

17 ـ يجب عدم مهاجمة موقع “المغرب العربي بريس” بواسطة خدمة زائفة.

18 ـ سيقوم موقع “المغرب العربي بريس” بالإبلاغ عن مثل تلك المخالفة إلى السلطات المختصة، وسوف يتعاون معها بالكشف عن هوية مرتكب مثل هذه المخالفات وإسقاط حقه في استخدام الموقع في الحال.

19 ـ لن يكون موقع “المغرب العربي بريس” مسؤولا عن أي خسارة أو ضرر ينتج عن تقديم خدمة زائفة، أو هجوم بالفيروسات، أو أي مواد تكنولوجية ضارة قد تضر بجهاز الكمبيوتر الخاص بالزائر، أو برامج الكمبيوتر أو البيانات أو المواد الأخرى نتيجة استخدام الزائر لموقع “المغرب العربي بريس” أو تحميله لأي من المواد المرسلة إلى الموقع أو أي موقع آخر مرتبط بموقع “المغرب العربي بريس”.

التعديل في البنود

20 ـ لموقع “المغرب العربي بريس” الحق في مراجعة أو تعديل هذه البنود في أي وقت.

21 ـ من حقه كذلك تعليق العمل ببعض البنود لفترة مؤقتة أو ظرفية، وسوف يقوم بالإعلان عن ذلك على الموقع.

شروط نشر التعليقات

لموقع “المغرب العربي بريس” الحق في حذف أو حظر أي تعليقات قد تبدو مسيئة إلى أي شخص أو تعتبر غير قانونية أو تنتهك حقوق أي طرف آخر.

موقع “المغرب العربي بريس” غير مسؤول عن أي خسارة أو ضرر ينشأ من استخدامه بواسطة أي شخص.

يجب أن تكون المشاركة في موقع “المغرب العربي بريس” محققة للشروط التالية:

–  أن تكون دقيقة وصحيحة (إذا كانت تتحدث عن وقائع وأحداث)

–  أن تكون نزيهة (إذا كانت تعرض رأيا)

– أن تكون محترمة للدستور المغربي وللقوانين المطبقة في المملكة المغربية وفي الدولة التي تأتي منها المشاركة.

يجب أن يمتنع مستخدم موقع “المغرب العربي بريس” عن:

ـ المس بمشروعية النظام السياسي المغربي، أو بوحدة المغرب الترابية، أو الطعن في قيمه الدينية المبنية على الوسطية والتسامح.

ـ الإساءة لأي شخص باقتراف القذف أو السب أو التشهير في حقه أو المس بحياته الخاصة.

ـ التسبب في الإخلال بالنظام العام، أو التحريض على الإرهاب أو الإشادة به، أو الدفاع عن مرتكبيه أو الداعين إليه.

ـ إثارة الكراهية أو التمييز القائم على العرق أو الجنس أو الدين أو الجنسية أو الإعاقة أو التوجه الجنسي أو العمر.

ـ تعريض الأطفال لأي ضرر.

ـ الكشف عن اسم أو عنوان أو رقم الهاتف المحمول أو رقم الفاكس أو البريد الإلكتروني أو أي معلومات شخصية تخص أي فرد.

ـ إعطاء الانطباع بأن مساهمة مستخدم الموقع صادرة عن “المغرب العربي بريس” في حين إن الحالة ليست كذلك.

في حالة الإخلال بشروط التعليقات

عدم قدرة زائر موقع “المغرب العربي بريس” أو مستخدمه على الالتزام بالبنود الواردة في هذا العقد، يجعل من حق “المغرب العربي بريس” اتخاذ كافة أو أي إجراء من الإجراءات التالية:

ـ القيام بحذف فوري مؤقت أو دائم لأي مساهمة قد ترسل إلى موقع “المغرب العربي بريس”.

ـ إصدار تحذير له.

ـ تعليق حقه في استخدام موقع “المغرب العربي بريس”.

ـ اتخاذ إجراءات قانونية ضده لإعادة كافة التكاليف على أساس تعويضي (شاملا وغير محدود، للتكاليف الإدارية والقانونية المعقولة) الناتجة من مخالفة أي من بنود أو شروط التعاقد.

ـ القيام بإجراءات قانونية إضافية ضده.

ـ الكشف عن مثل تلك المعلومات للسلطات المختصة عندما يشعر موقع “المغرب العربي بريس” بشكل منطقي بأن ذلك ضروري ولازم من الناحية القانونية.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

بلاغ مشترك حول نتائج انطلاق الحوار الاجتماعي القطاعي مع السيدة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

بواسطة ابراهيم شيخام. استجابت النقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير والنقابة الوطنية للوكالات الحضرية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب لدعوة كريمة من السيدة