محسنون يوفرون قنوات الماء الصالح للشرب لضريح سيدي امحمد بلحسن دفين الزاوية الجناتية بتيسة بتاونات

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

المغرب العربي بريس                              
قام عدد من المحسنيين بالتعاون والتكافل التطوعي الإنساني من خلال توفير صهريج للماء الصالح للشرب مزود بقنوات ومضخة لضريح سيدي امحمد بلحسن بتيسة حتى  يستفيد من المادة الحيوية و التي غابت عنه لسنوات ، مصادرنا قالت بأن مجموعة من أبناء المنطقة قرروا التعاون بقيامهم بهاته الخطوة التطوعية التكافلية مما   خلف ارتياح واستحسان من طرف ساكنة المنطقة وزوار الزاوية … هذا وفي اتصال للمغرب العربي بريس بالمسؤول عن الضريح الحاج عبد الحق الجناتي الادريسي نقيب الشرفاء الجناتيين قال :
بأنه منذ ثمان سنين أنجزت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، مشروع إعادة بناء ضريح الولي الصالح ابو عبد الله العارف بالله سيدي آمحمد بلحسن، فأصبح معلمة دينية وتاريخية كبيرة.
الا أن هذا الضريح الكبير بمعلمته وقدسيته كان يفتقر بعد تسليم مفاتحه إلى الشرفاء الجناتيين الأدارسة  إلى المادة الحيوية والضرورية بمرافقه كلها.
هذا وبعد تكليفي بشؤون الضريح والقيام بمسؤولية الإشراف على تمثيل الشرفاء الجناتيين الأدارسة ، تم التوجه نحو المحسنين لتوفير التكاليف المادية للقيام بالعملية باعتبار أن الضريح لا يتوفر على مداخل مالية لا من السلطات الوزارية ولا من الجماعات الترابية  او الجمعيات ولا من أشخاص داتين ولا معنويين. لكن بفضل الله تم بناء صهريج (مطفية) سعته تفوق 20 طناً مزودة بمضخة  أوتوماتيكية.
بحيث تم تدشين التزود بالماء صبيحة
يومه 06 من نونبر الجاري برمزيته كيوم إحتفال جل المغاربة بعيد المسيرة الخضراء المظفرة ، لا يفوتني التوجه بالشكر الجزيل والإمتنان لكل من ساهم من قريب أو بعيد بهذا العمل الخيري الإنساني التطوعي الراقي …

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

عودة المحروقات لارتفاع الأسعار

ذكرت مصادر مقربة من موزعي المواد البترولية أكدت أن سوق المحروقات بالمغرب ستعرف مرة أخرى ارتفاعا في الأسعار، ابتداء من 29 يونيو الجاري، وبذلك يسجل