بسبب التلقيح..واش بالصح المغاربة كيفضلوا الموت على فقدان القدرة الجنسية ديالهم ؟!!

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

إعداد: حنان الطيبي

في استطلاع للرأي أجراه موقع المغرب العربي بريس حول مدى تخوف المغاربة فيما يخص مضاعفات التلقيح وتأثيره على الصحة وخصوصا القدرة الجنسية، كانت الإجابات صادمة عند معظم المشاركين في الاستطلاع.
“كنفضل نموت ونتدفن احسن الله يستر ما تفقد الرجولة ديالي..” ، هذا كان جواب عبد الرحمان البالغ من العمر 38 سنة والذي يعمل كتاجر أثواب في أحد الأحياء العتيقة لمدينة فاس وهو أب لطفلين، وأضاف عبد الرحمان في نبرة لا تخلو من فرحة 🙁 الحمد لله لقحت جوج مرات وحاس براسي بخير حتى الآن).
اما محمد البالغ من العمر 27 سنة وحديث الزواج من شهرين فيقول:( لم اكن أرغب في التلقيح لكن رب العمل اجبرني على ذلك، الحمد لله لا أشكو من أي مرض وبالرغم من ذلك فقد تعرضت لحمى شديدة بعد أن تلقيت الجرعة الثانية، لكن الآن أنا بخير). وعندما سألنا عبد الرحمان عن سبب رفضه للقاح أجاب بخجل: ( قالوا ليا الحقنة كتأثر على الجانب الجنسي وأنا تفضل نموت د بصح ولا نبقى راجل غي بالسمية).
و بسؤالنا لفاطمة الزهراء صاحبة محل خياطة وهي أم لثلاثة أطفال وتبلغ من العمرعقدها الثالث اجابت 🙁 أنا خذيت الجرعة الأولى فقط وما زعمتش على الثانية حقاش الحقنة الأولى قتلتني وبقيت ناعسة في الفراش أسبوع ويدي كلها كانت كتحرقني)، وبعد سؤالنا عن الجانب الجنسي أجابت فاطمة الزهراء بضحكة عالية: ( مصاب لو كان اللقاح يأثر على هادشي راه الفقر والحاجة هو اللي كيأثر عل العامل النفسي والمشاكيل سواء عند المرأة او عند الراجل).، وكذلك كانت إجابة فاطمة مبهمة لم نستطع ان نفهم منها الكثير.
وتحدث موقع المغرب العربي بريس مع مجموعة من المشاركين في استطلاع الرأي هذا حول مدى تأثير اللقاح على الجانب الجنسي خصوصا عند الرجال وكانت الإجابات كلها دون استثناء تفيد أنهم يفضلون الموت بمعناه الحقيقي على أن يفقدوا قدرتهم الجنسية وهم أحياء سواء بسبب اللقاح أو بسبب آخر.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

عودة المحروقات لارتفاع الأسعار

ذكرت مصادر مقربة من موزعي المواد البترولية أكدت أن سوق المحروقات بالمغرب ستعرف مرة أخرى ارتفاعا في الأسعار، ابتداء من 29 يونيو الجاري، وبذلك يسجل