الرئيس الموريتاني يتجاهل رسالة تهتئة من البوليساريو

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

في ضربة وصفها متتبعون بضربة “معلم”، تجاهلت موريتانيا رسالة التهنئة التي أرسلها رئيس “الجمهورية العربية الصحراوية” المزعومة؛ إبراهيم غالي، إلى الرئيس الموريتاني؛ محمد ولد الشيخ الغزواني، بمناسبة الذكرى الإحدى والستين لعيد استقلال بلاده.
وجاء تجاهل موريتانيا لتهنئة “جمهورية غالي” المزعومة وفق “آشكاين”، في منشور لوكالة الأنباء الرسمية الموريتانية، عرضت عبره رسائل التهاني التي توصل بها الرئيس ولد الشيخ الغزواني من ملوك ورؤساء بعض الدول أو من بعض ممثلي الهيئات الدولية.
وحين أكدت عدد من وسائل الإعلام التابعة للبوليساريو ووكالته الرسمية، أن زعيم البوليساريو هنأ الرئيس الموريتاني بمناسبة عيد استقلال بلاده. أقدمت وكالة الأنباء الموريتانية على تجاهل تهنئة “الجمهورية العربية الصحراوية” المزعومة وعدم ذكرها في منشور لائحة المهنئين مرتبة حسب وصولها إلى الرئيس.
ويشار إلى أن تجاهل موريتانيا لرسالة التهنئة التي توصل بها الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني من طرف رئيس “الجمهورية العربية الصحروية” المزعومة؛ إبراهيم غالي، حدث بالرغم من أن موريتانيا تعتبر من الدول التي أعلنت اعترافها بـ”الجمهورية الوهمية”.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية