السلطات تشدد المراقبة لتدبير الجائحة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

السلطات تشدد المراقبة، واللجنة العلمية تقترح خطوات لمواجهة المتحور الجديد “أوميكرون”، إذ اقترح البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية لتدبير جائحة كورونا، خطوات يمكن للمغرب القيام بها لمواجهة الانتشار الكبير المتوقع لمتحور أوميكرون ببلادنا؛ منها التسريع بأخذ الحقنة المعززة لكونها كفيلة بمواجهة هذه السلالة، ثم
العمل عن بعد كلما كانت هناك إمكانية، معربا عن استغرابه من الشركات المعلوماتية التي ترغم على العمل الحضوري رغم إثبات جدوى العمل عن بعد بالأرقام.

وأكد البروفيسور ذاته أنه “رغم الضغط على العائلات فبالإمكان التفكير في تمديد العطلة البينية المدرسية بأسبوع آخر، حتى نربح بعض الوقت لتطوير رؤية واضحة للأمور، والتقليل من تجمع ملايين التلاميذ والطلاب الذي حتما سيسرع انتشار الفيروس”.

كما تحدث الإبراهيمي للورقية ذاتها عن فكرة تحفيز الملقحين، موردا أنه يجب أن تكون لهم استثناءات في أي قرار تشديدي يؤخذ، وزاد: “بدون لغة الخشب نعم للتمييز الإيجابي من أجل التحفيز”.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

صوت و صورة

الساكنة تستغيث.. وقافلة طبية تحط الرحال بجماعة عين مديونة إقليم تاونات

إعداد:مصطفى مجبر//يونس لكحل إقبال كبير من مختلف أعمار ساكنة جماعة عين مديونة إقليم تاونات للإستفادة المجانية من خدمات متنوعة التخصصات التي قدمتها القافلة الطبية يوم