الزمامرة.. عطب في معدات طبية لغسل الكلى والمرضى متخوفون من ذلك

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

ذكرت مصادر إعلامية أن حياة مرضى القصور الكلوي بالزمامرة مهددة، بعدما تعرضت العديد من آلات تصفية الدم لعطب تقني ولم يتم إصلاحها، وعدم استعمال المطهرات الخاصة بها لتنظيفها، إذ يتم استعمال ماء جافيل في عملية التنظيف، وهو ما يؤثر سلبا على صحة المرضى.

في الصدد ذاته أفاد عدد من المرضى بأن عدد الممرضات اللواتي يسهرن على عملية التصفية غير كاف، وتزداد معاناتهم أكثر عندما يحصل بعضهن على رخصة سنوية، إذ يقل عددهن وتصبح عملية مراقبة المرضى بطيئة؛ كما أن الأجر الشهري التي تحصل عليه الممرضات والمنظفات هزيل ولا يكفيهن في تدبير المعيش اليومي، من كراء وتغذية.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية