السلطات الإقليمية بتاونات تتفاعل بجدية للحد من التأثيرات السلبية لمرج الزيتون على وادي اولاي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

مصطفى مجبر
تفاعلا منها مع الخبر الذي سبق للمغرب العربي بريس نشره حول السائل الأسود الناتج عن مرج الزيتون والذي جعل واد أولاي بتاونات يعاني من وضع مزر بيئيا، قامت السلطات الإقليمية بتاونات ببذل جهودها للحد من التاثيرات السلبية لمادة المرج على المجال البيئي بإقليم تاونات.
وعليه فقد تم اتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير نذكر من بينها:
عقد لقاءات تواصلية تحسيسية مع جمعيات أرباب المعاصر بحضور القطاعات الحكومية المعنية ومختلف المتدخلين والفاعلين في القطاع للتحسيس والتوعية بالقوانين البيئية المعمول بها والإجراءات الواجب اتخاذها في إطار استباقي تحسبا لموسم عصر الزيتون لكل سنة لتجنب التأثيرات السلبية لمخلفات مادة المرج التي تنتجها وحدات استخراج زيت الزيتون على المجال البيئي بصفة عامة والثروة المائية بصفة خاصة.
تشجيع أرباب المعاصر على استعمال الوحدات ذات النظام ثنائي الطور “système biphasique » الذي يساعد على إنتاج كميات قليلة من هذه المادة .
برمجة إنجاز محطة المعالجة التي رصد لها غلاف مالي يقدر ب 8,4 مليون درهم موضوع اتفاقية شراكة بين كل من مجلس جهة فاس مكناس ووكالة الحوض المائي لسبو ووزارة التجهيز والماء و جمعية أرباب معاصر تاونات، في أفق تعميم إنجاز هذه المحطات على مستوى الإقليم ككل.
إعداد برنامج سنوي للجنة الإقليمية المختلطة للمراقبة المكونة من السلطات المحلية ووكالة الحوض المائي لسبو والمديرية الجهوية للبيئة والدرك الملكي والوكالة الوطنية للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وقسم التعمير والبيئة لزيارة مختلف وحدات استخلاص زيت الزيتون ومعاينة مدى احترام أرباب المعاصر للشروط البيئية المبينة بدفاتر التحملات الخاصة بالدراسات البيئية واستيفاء جميع ملاحظات وتوصيات لجن المراقبة السابقة .
وفي هذا الإطار ، وتنفيذا لتوجيهات السيد عامل إقليم تاونات ، فقد توجهت يوم الثلاثاء 28 دجنبر 2021 لجنة مختلطة برئاسة السيد باشا تاونات تضم السلطة المحلية وممثلي الدرك الملكي وقسم التعمير والبيئة بالعمالة والمجلس الجماعي لتاونات والقسم التقني بباشوية تاونات لمعاينة بعض مجاري صرف مياه الأمطار على مستوى الطريق الوطنية رقم 8 ومنشأة فنية ، القنطرة الفاصلة بين جماعتي ارغيوة وتاونات على وادي أسرى وملتقى الشعبتين بالطريق الرابطة بين جماعة تاونات ووادي أسرى ومكان تواجد الصهاريج الخاصة بجمع مادة المرج ، حيث لاحظت وجود آثار هذه المادة مصدره بعض معاصر استخلاص زيت الزيتون المتواجدة بجماعة تاونات.
وبناء على المعطيات السالفة الذكر، فقد أوصت اللجنة باستصدار قرار منع اشتغال 4 وحدات لاستخلاص زيت الزيتون على مستوى الإقليم، وذلك طبقا للمادة 100 من القانون التنظيمي رقم 14-113 المتعلق بالجماعات وتحرير محاضر مخالفات في حق أرباب هذه المعاصر وإحالتها على النيابة العامة المختصة للنظر فيها.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية