ها علاش تونس نا بغاتش تكمل الماتش نع مالي..!

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

رفض المنتخب التونسي لكرة القدم، العودة لأرضية ملعب “ليمبي ستاديوم”، في مدينة ليمبي الكاميرونية، لإتمام مباراته أمام نظيره المالي، بعدما كان الحكم الزامبي جياني سيكازوي، أعلن نهايتها قبل وقتها القانوني.
استدرك الحكم الزامبي جياني سيكازوي، خطأ إعلانه نهاية مباراة المنتخبين المالي والتونسي في الدقيقة 89، إذ أنه، بعد أزيد من 15 دقيقة على إعلانه نهاية المباراة، قرر استكمال وقتها القانوني والضائع، في 3 دقائق، وأمر المنتخبين بالعودة لأرضية الملعب.

وبينما عاد المنتخب المالي، الذي كان فائزا بهدف واحد لصفر، إلى أرضية الملعب لإتمام الدقيقة الأخيرة من المباراة زائد الوقت الضائع، رفض المنتخب التونسي العودة لأرضية الملعب، استنادا لما قاله نافع بن عاشور، مراسل قناة “بي إن سبورتس”.

وحسب بعض المحللين، فإن المنتخب التونسي، طالب من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، بإعادة مباراته أمام نظيره المالي.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية