الأبناك الإسلامية تعرف تراجعا كبيرا بسبب الجائحة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يعرف نشاط البنوك الإسلامية التشاركية في المغرب تراجعا كبيرا بعد أربع سنوات من الوجود.

وقالت بعض المصادرأن هذا الانخفاض يأتي، خلال الظرفية الاقتصادية والاجتماعية الحالية، رغم أن السنوات القليلة الماضية شهدت ارتفاع الطلب على خدمات هذا المنتوج البنكي.

ونشر موقع “سويس أنفو” تقريرا يستعرض فيه أسباب هذا الركود، مشيرا إلى أنه يعزى، بالأساس، إلى الآثار الاقتصادية المترتبة على جائحة “كورونا”.

وأضاف المصدر نفسه أن ما يسم الأداء الحالي للبنوك الإسلامية التشاركية مرده إلى الطلب المرتفع على خدمات هذه البنوك الذي يتجاوز ثلاثة أضعاف الأموال التي تديرها.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية