إنطلاق تكوين الأطر النظامية التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء -سطات.

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أفاد بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء -سطات بأن هذا الحدث التربوي، الذي أشرف عليه مدير الأكاديمية، عبد المومن طالب، جاء تنفيذا للمذكرة الوزارية 22-21، وتفاعلا مع الكلمة التوجيهية التي ألقاها وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، عبر تقنية المناظرة المرئية، لإعطاء الانطلاقة الرسمية لتكوين الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين فوج 2022، وأكد فيها على ضرورة “رفع سقف التحدي لتحقيق شعار الموسم التكويني الجديد المتمثل في الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع”.

 

و نقلا عن البلاغ، شدد الوزير السيد شكيب بن موسى على أهمية تكوين “أساتذة الغد”، مطالبا إياهم بـ”الانخراط في النهوض بمنظومتنا التربوية، والاستعداد لمضاعفة الجهود ووضع مصلحة المتعلمات والمتعلمين نصب الأعين، والمزيد من التعبئة والاستثمار الشامل للنجاح في المهام التربوية النبيلة”.

فيما عرض مدير الأكاديمية عبد المومن طالب, للدور الأساسي والمحوري للأستاذ في تعليم الأجيال، والارتقاء بالفرد والمجتمع، داعيا الأطر الجديدة (فوج 2022) إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة للمساهمة بفعالية في إنجاح المهام المنوطة برجال ونساء التعليم.

و أكد الوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة السيد شكيب بن موسى ، بهذا الخصوص، على ضرورة الاهتمام بمنظومة القيم، وإرساء أسس أخلاقيات المهنة، واستثمار خبرات المؤطرين؛ وذلك ضمن رؤية متجددة ومنسجمة مع التوجهات الإستراتيجية للنموذج التنموي، خصوصا تلك المتعلقة بتعزيز الرأسمال البشري وإرساء مدرسة جديدة قوامها الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع.

و حضر عملية إعطاء انطلاقة تكوين الأطر النظامية التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء-سطات الكاتب العام المكلف بالمركز، والمديرات والمديرون المساعدون بالمركز وفروعه الإقليمية، والمديرات والمديرون الإقليميون الذين يقع في دائرة نفوذهم فروع المركز، إلى جانب ثلة من الأطر النظامية للأكاديمية، يمثلون مختلف الأسلاك والتخصصات.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية