انهيار بناية المركز النسوي بمكناس

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

عرف المركز النسوي التاريخي المتواجد بالمدينة العتيقة لمكناس “باب كناوة” بحي الروامزين انهيارا مفاجئا، حيث ذكرت مصادر مقربة أن هذه البناية كانت مدرجة ضمن برنامج تأهيل المدينة العتيقة والمباني الآيلة للسقوط الذي أشرف على توقيعه الملك محمد السادس بمدينة مراكش.

وكانت بناية النادي النسوي تخضع سابقا لعملية إصلاح وترميم، قبل أن يتفاجأ الجميع بانهيارها رغم وجود أعمدة حديدية، مما أثار استغراب مواطني المدينة ومتتبعي برنامج تثمين المدينة العتيقة لمكناس، وبعض قاطني المساكن المجاورة الذين صرحوا لوسائل إعلام بأنهم كانوا يسمعون أصوات أشغال قوية قريبة إلى الهدم منها إلى الإصلاح، مبرزين أن هذا الحادث ذكرهم بانهيار سابق مماثل لثلاثة منازل بالحي التاريخي ذاته “الروامزين”.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية