فتى في الـ16 من عمره يبيع الكمامات يضرم النار في جسده إثر تعرضه للإهانة في باب سوق ممتاز بفاس

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أضرم فتى في السادسة عشر من عمره، النار في جسده، بسوق ممتاز بمدينة فاس، اليوم الأحد.

ذكرت عدة مصادر إعلامية، أن الفتى كان يبيع الكمامات الخاصة بكوفيد، بالقرب من السوق المذكور، لكنه تعرض للإهانة من لدن حارس بالسوق، دفعه إلى إحراق نفسه جراء ما شعر به من “حكرة”.

ونُقل الفتى إلى مستعجلات المستشفى الجامعي بفاس، لتلقي العلاجات الضرورية عقب إصابته بحروق  من الدرجة الثانية، فيما فتحت مصالح الأمن تحقيقا في الواقعة، للوقوف على حيثياتها.

 

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية