أطاح به الجيش ..وفاة الرئيس المالي السابق ابراهيم بوبكر كيتا

رئيس مالي المعزول
Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram
تُوفي يوم الأحد الرئيس المالي السابق ابراهيم بوبكر كيتا الذي حكم بين عامي 2013 و2020 عن عمر ناهز 76 عاما في باماكو، وفق ما أفادت عائلته.

قال أحد أفراد العائلة لوكالة فرانس برس، إن الرئيس ابراهيم بوبكر كيتا “توفي هذا الصباح عند الساعة 09,00 ت غ في منزله” في باماكو.

وأكد هذه المعلومة عدد من أفراد الأسرة، لكن لم يتم الكشف عن سبب الوفاة.

وأطاح الجيش بكيتا عام 2020 بعد مضي عامين على ولايته الرئاسية الثانية التي تستمر خمس سنوات.

وفي الأسابيع الأخيرة قبل الانقلاب كان كيتا يواجه احتجاجات شعبية أثارتها طريقة تعامله مع التمرد الجهادي وفشله في ايجاد حلول للوضع الاقتصادي المتعثر.

وفي 18 غشت 2020 أجبر ضباط عسكريون شبان كيتا على التخلي عن منصبه بعد قيامهم بانتفاضة في قاعدة بالقرب من باماكو قبل انتقالهم إلى المدينة حيث احتجزوا كيتا وقادة آخرين.

وبضغط من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس”، أطلق المجلس العسكري الذي انبثق من التمرد سراح كيتا في 27 غشت وسمح له بالعودة الى مقر اقامته حيث وضع تحت المراقبة.

واصيب كيتا في الشهر التالي بجلطة دماغية صغيرة تلقى على اثرها العلاج في دولة الامارات.

وشهدت البلاد انقلابا آخر من قبل المجلس العسكري في ماي 2021.

ووافقت “إيكواس” هذا الشهر على فرض عقوبات على مالي بعد اقتراح ببقاء المجلس العسكري في السلطة لمدة قد تصل إلى خمس سنوات قبل إجراء انتخابات، رغم المطالبة الدولية بأن يحترم المجلس تعهدا سابقا بإجراء الانتخابات في فبراير.

المصدر : SNRT

للإشتراك معنا في النشرة البريدية