اهتمام الحكومة بآليات ووسائل التواصل الإجتماعي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تحاول الحكومة الحالية كسب رهان التواصل الرقمي باستدامة حضور الأنشطة الوزارية والبرامج الحكومية في الفضاءات الافتراضية عبر صفحات رسمية ومنصات خاصة بالوزراء وأحزاب الأغلبية.

وإضافة إلى المنصة الرسمية الجامعة، يحضر الوزراء بشكل مكثف على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا “إنستجرام” و”فيسبوك”، من خلال عرض الأنشطة ونشر أخبار ومستجدات العمل الوزاري.

وأطلقت الحكومة على منصة “أنستغرام”، خلال الأيام القليلة الماضية، صفحة رسمية تنشر مختلف المشاريع والبرامج الحكومية وسبل الاستفادة منها، كما تعرض أرقام المنجزات، وذلك باللغتين الأمازيغية والعربية، وكذلك باللهجة الدارجة.

وعلى امتداد السنوات الماضية، راهنت أحزاب سياسية على قوة الحضور داخل مواقع التواصل الاجتماعي، ما مكنها من تحقيق أرقام انتشار واسعة، كما صرفت من أجلها مبالغ مالية محترمة لضمان الوصول إلى الجميع.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية