وفاة مغنية بعد إصابتها طوعاً بكورونا

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

توفيت مغنية فرقة “أسونانس” الشعبية التشيكية هانا هوركا المناهضة للقاحات المضادة لفيروس كورونا، عن 57 عاماً، بعدما أصيبت بالفيروس عمداً للحصول على تصريح صحّي، على ما أعلنت عائلتها.
وأوضح الاثنين نجل المغنية يان ريك ردّاً على سؤال لإذاعة iRozhlas.cz العامة، أنّ والدته رفضت تلقي اللقاح وعرّضت نفسها طوعاً للمرض الذي أصيب به هو ووالده الملقّحان قبل عيد الميلاد.

وأضاف “قررت أن تعيش بشكل طبيعي معنا وفضلت أن تصاب بالمرض على أن تتلقى اللقاح”. وقبل يومين من وفاتها، كتبت هانا عبر مواقع التواصل “لقد نجوت… سيكون هناك عرض مسرحي وحمام سونا وحفلة موسيقية… ورحلة عاجلة إلى البحر”.

وتلزم الجمهورية التشيكية سكّانها إبراز إثبات يؤكّد تلقيهم اللقاح أو تعافيهم من إصابة حديثة بكوفيد-19 للتمكن من دخول الأماكن الثقافية والرياضية، وكذلك الحانات والمطاعم.

وحمّل ريك شخصيات محلية تدعم حركة مناهضة للقاحات مسؤولية ما حصل، متّهماً إياهم بإقناع والدته بعدم تلقي اللقاح وبالتالي “تلطيخ أيديهم بالدماء”.

وقال “أعرف تحديداً من غيّر رأيها (…) أنا حزين لأنّها صدقت الغرباء أكثر من عائلتها. لا يتعلّق الأمر بمعلومات خاطئة فقط بل بآراء حول المناعة الطبيعية والأجسام المضادة التي تتكوّن عن طريق الإصابة بالمرض”. وتواجه الجمهورية التشيكية حالياً موجة وبائية جديدة وقد سجّلت البلاد أكثر من عشرين ألف إصابة جديدة الاثنين.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية