ارتفاع عدد الأسرة في أقسام الإنعاش بسبب كورونا

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

مع تفشي متحور “أوميكرون” بالمغرب تعتبر زيادة عدد الأسرة في أقسام الإنعاش أولوية كل المستشفيات بالبلاد. ووفق اختصاصيين في الإنعاش في المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، يعد الوضع حرجا لأن عدد الأسرة غير كاف إذا استمر الوباء، ولن يسمح باستيعاب مزيد من المصابين، خصوصا عند بلوغ الذروة، ليس بالدار البيضاء فقط وإنما بباقي المدن.

وأضاف المصدر أن الاختصاصيين يتوقعون أن يصل عدد الحالات الحرجة في الأسبوع الأخير من شهر يناير الجاري إلى 1200 حالة، أما الوفيات فيحتمل تسجيل بين 30 و40 حالة منها.

في الصدد ذاته لفت البروفيسور شفيق الكتاني، أستاذ التعليم العالي والتخدير والإنعاش بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، إلى أن 50 في المائة من الموجودين في غرف الإنعاش لم يتلقوا اللقاح المضاد لكورونا، في حين أن 23 في المائة تلقوا جرعة واحدة، و7 في المائة استفادوا من جرعتين، وهؤلاء جميعهم تمكن منهم الفيروس

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

وفاة الفنان المصري سمير صبري

توفي الفنان المصري سمير صبري عن عمر ناهز 85 عاما بعد صراع مع المرض خلال الأشهر الأخيرة. تعرض صبري لأزمة صحية في فبراير/شباط الماضي، ودخل