خفايا ضغط شركة الطيران رايان إير(Ryanair) على المغرب لفتح الأجواء و قصة الإنسحاب النهائي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram
بعد الضجة التي رافقت الخبر الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي،والمتعلق بانسحاب شركة الطيران رايان اير الايرلندية نهائيا من المغرب.
مصادر من وزارة السياحة أوضحت ان الشركة التي تعتبر اول ناقل للسياح في اتجاه المغرب ، تمارس ضغوطا كبيرة على الحكومة المغربية لفتح الحدود، و هي من تقف وراء ترويج شائعة الانسحاب من المغرب وهو الامر الذي من المستحيل ان يقع حسب ذات المصادر.
و يوم أمس الخميس، نفت وزيرة السياحة المغربية فاطمة الزهراء عمور ، صحة انسحاب شركة الطيران رايان إير(Ryanair) من المغرب.
وقالت في حوار لها، أن الاتصالات جارية مع الشركة التي تستعد بالفعل لإعادة برمجة رحلاتها بمجرد إعادة فتح الحدود الجوية.
مصادرنا ذكرت ان الشركة وعبر استراتيجية اعلامية محكمة ، روجت خبر الانسحاب من المغرب لتضغط على السلطات المغربية للتفاوض حول شروط العودة للطيران من و الى المملكة.
و يستعمل عدد كبير من السياح سواء المغاربة او الاجانب، الشركة المذكورة لزيارة المغرب بسبب تكلفتها المنخفضة مقارنة مع باقي شركات الطيران.
فيما اكد مسؤول اقليمي لشركة رايانير ، ان الاخيرة قامت بتعليق الرحلات منذ أخر نونبر الى 31 يناير.
ويوم الاربعاء الماضي، قامت الشركة بتعليق جميع الرحلات من وإلى المغرب من 01 فبراير حتى 07 فبراير حتى تتضح الرؤيا على حد قوله.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

وفاة الفنان المصري سمير صبري

توفي الفنان المصري سمير صبري عن عمر ناهز 85 عاما بعد صراع مع المرض خلال الأشهر الأخيرة. تعرض صبري لأزمة صحية في فبراير/شباط الماضي، ودخل