وزير التجهيز والماء يأكد توفر المغرب على إمكانيات كبيرة لتحلية المياه بأقل تكلفة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

وأكد السيد نزار بركة وزير التجهيز والماء في حديث خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن التركيز منصب حاليا، من خلال الاستراتيجية الجديدة للوزارة التجهيز والماء، على خيار تحلية المياه،خاصة وأن المملكة المغربية تملك واجهتين بحريتين ، وبالتالي لديها إمكانيات كبيرة في مجال تحلية المياه، مشيرا إلى أنه سيتم الاشتغال أيضا على الطاقات المتجددة التي يتوفر المغرب على مكامن مهمة منها، سواء الريحية أو الشمسية، وهو ما يتيح تحلية المياه بأقل تكلفة.

وأشار في هذا السياق إلى أنه تم تشييد محطات مهمة في المدن الجنوبية للمملكة، (العيون وسيدي إفني)، مبرزا أن التجربة الجديدة في إطار شراكة بين القطاع العام والخاص في منطقة شتوكة أيت بها، ستمكن من تأمين الماء الصالح للشرب لأكادير، وستساعد القطاع الفلاحي من خلال سقي العديد من الهكتارات من الأراضي الفلاحية.

وأفاد الوزير، كذلك، بأنه سيتم إطلاق مشروع الداخلة، من خلال استغلال الطاقة الريحية لتحلية المياه، حيث سيتم توفير الماء الشروب وسقي مساحات فلاحية كبيرة دون استغلال الفرشة المائية.

وبالتالي، يقول السيد بركة، سيتم الحفاظ على الفرشة في مستواها الحالي، وفي الوقت نفسه، استعمال المياه في القطاع الفلاحي وتحسين دخل العديد من الفلاحين الصغار والمتوسطين في هذه المناطق.

وأكد الوزير أن كافة المدن الساحلية تنحو نحو استعمال تحلية المياه على غرار الدار البيضاء التي انطلق المشروع الخاص بها هذه السنة وسيتم الشروع في تحلية المياه في أفق 2026-2027، وكذلك آسفي في أفق 2025، والناظور ، مشيرا إلى أن الوزارة تطمح إلى تشييد 20 محطة لتحلية المياه.

المصدر : تحقق

للإشتراك معنا في النشرة البريدية