الضابطة القضائية تفتح تحقيقا في قضية اغتصاب 30 نزيلا بمركز اجتماعي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

فتحت الضابطة القضائية بولاية أمن طنجة تحقيقا للكشف عن حقيقة الادعاءات التي تزعم تعرض 30 نزيلا بمركز اجتماعي للاغتصاب.

ووفق المساء، فإن المحققين الأمنيين، وبتعليمات من النيابة العامة، استمعوا في محاضر رسمية إلى عدد من الضحايا، الذين يتهمون شخصين من جنسية أجنبية، كانا يتوليان تسيير المركز، بتعريضهم للاغتصاب وهتك العرض.

وقالت التنسيقية العامة لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب إنها تتابع هذا الموضوع عن كثب منذ إعلان عدد من الأطفال النزلاء بالمركز، في برنامج إذاعي، عن وقوعهم ضحية الاغتصاب من طرف عاملين بالمركز.

وفي خبر آخر أوردت اليومية ذاتها أن أطباء قاموا برتق جرح شاب دون نزع نصل سكين من ظهره بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة.

وأضافت أن الشاب ظل يتألم مدة أسبوعين، فقررت عائلته نقله إلى إحدى المصحات الخاصة بالجديدة، حيث خضع لفحوصات دقيقة بالأشعة، كشفت عن وجود نصل سكين من الحجم الكبير في ظهره، فقرر الطاقم الطبي إخضاعه لعملية جراحية مستعصية في الظهر لنزع نصل السكين الذي ظل يسبب له الألم لمدة أسبوعين، مشيرة إلى أنه يلزم فتح تحقيق من طرف إدارة المستشفى الإقليمي ومندوبية وزارة الصحة بالجديدة ووزارة الصحة لمعرفة حيثيات هذه الفضيحة.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية