إطلاق النار داخل جامعة ألمانية و وقوع إصابات وانتحار مطلق النار

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أعرب المستشار الألماني أولاف شولتس عن شعوره بالصدمة الشديدة حيال حادث إطلاق النار العشوائي في جامعة هايدلبرغ ظهر اليوم الاثنين (24 يناير/ كانون الثاني 2024).

وفي مطلع مؤتمره الصحفي في ختام اجتماع مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية حول إجراءات كورونا، قال السياسي الاشتراكي الديمقراطي إن “علمي بمثل هذا النبأ مزق قلبي”، وأعرب عن مواساته للأقارب والضحايا وطلاب جامعة هايدلبرغ.

وكان رجل أطلق النار على من حوله خلال محاضرة في إحدى قاعات جامعة هايدلبرغ ما أسفر عن مقتل طالبة وإصابة ثلاثة أشخاص آخرين. كانت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) علمت من مصادر أمنية أن الطالبة توفيت متأثرة بإصابتها بعد ساعات قليلة من الحادث. ويُعْتَقَد أن الجاني الذي قيل إنه كان طالبا، أطلق الرصاص على نفسه منتحرا.

وكشفت الشرطة الألمانية أن مطلق النار كان بحوزته ذخيرة تزيد عن 100 طلقة. وقال رئيس شرطة مانهايم زيغفريد كولمار إن من غير المعروف بعد السبب في توقف الجاني عن إطلاق الرصاص، مشيرا إلى أن المسألة تقوم على تكهنات وأن من غير المستبعد أنه كان يستهدف شخصا بعينه، وأضاف أنه ربما كان في مقدور الجاني إعادة ملء البندقية.

وكانت الشرطة قالت إنه يُعْتَقَد أن الجاني وهو ألماني الجنسية وكان يقيم في مدينة مانهايم يبلغ من العمر 18 عاما وأنه كان بحوزته بندقيتان وأنه اشتراهما من الخارج.

وأوضح كولمار أن الشرطة استغرقت وقتا طويلا قبل التعامل مع جثة الشاب لأنه كان معه حقيبة ظهر بها محتويات غير معروفة ،لافتا إلى أنه كان من الممكن أن تكون هذه المحتويات متفجرات، وقال إنه لهذا السبب استدعى مكتب مكافحة الجريمة في ولاية بادن-فورتمبرج متخصصين في إبطال مفعول المتفجرات للتعامل مع الحقيبة.
وفي وقت سابق اليوم أعلنت الشرطة إنهاء حالة التحذير بعد حادث إطلاق النار العشوائي في جامعة هايدلبرغ ظهر اليوم. وقالت الشرطة: “نفترض أن المنفذ جان منفرد، ولم يعد هناك وضع خطير”.

وهايدلبرغ جامعة كبيرة في ولاية بادن-فورتمبرغ، يؤمها نحو 160 ألف شخص. وتضم الجامعة أقساما للعلوم الطبيعية، وجزءا من القسم الطبي الجامعي وحديقة نباتات.

وعلمت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من مصادر أمنية أن مطلق النار في جامعة هايدلبرغ الألمانية كان طالبا في الجامعة. وذكرت المصادر أن الجاني، الذي أطلق النار عشوائيا في قاعة محاضرات، لم تكن له دوافع سياسية أو دينية بحسب المعلومات الأولية.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية