انتحار صبي بعد أن “تخلى عنه أبواه للمرة الثانية” في الصين

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

توفي مراهق صيني باعه والداه وهو طفل، وقيل إنهما تخليا عنه بعد أن عثر عليهما بوقت قصير، وذكرت تقارير أن الشاب “ليو شيوتشو” انتحر على ما يبدو في مقاطعة هاينان صباح الاثنين.

ولفتت قصة الشاب البالغ من العمر 17 عامًا انتباه الرأي العام في الصين، لأول مرة، بعد أن نشر مقطع فيديو يطلب المساعدة في العثور على عائلته البيولوجية.

واستحوذت قصته على اهتمام الصينيين وأثارت فيضا من التعاطف.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، تم بيع ليو من قبل والديه الحقيقيين في عام 2005 وأخذته عائلة أخرى.

لكن والديه بالتبني توفيا في وقت لاحق في حادث، وقضى الصبي معظم حياته مع أجداده وأقاربه الآخرين.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية