كوني فاطمة.. إعلان فرنسي عنصري يثير غضب الجالية المغربية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أثار إعلان فرنسي للخدمات المنزلية جدلا كبيرا لدى الأوساط الشعبية والسياسية في البلاد ضمنها الجالية المغربية ، بسبب احتوائه على صور نمطية “تكرس الفكر الاستعماري”.

وأدان الحزب الشيوعي الفرنسي في مدينة ليون الإعلان قائلا إن العبارات على هذه اللافتات لها دلالات استعمارية.

وجاء في بيان للحزب أن “هذا الإعلان غير المقبول ذو دلالة استعمارية مهينة لإخواننا المواطنين من أصل شمال إفريقي. نطالب بإزالته على الفور من شوارعنا… فرنسا لا تصنف مواطنيها على أساس لون بشرتهم أو أسمائهم. ولن نتسامح مع أي رسالة تنشر فكرة معاكسة، وتعتدي على الآلاف من شعبنا”.

 

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية