وفاة شاب مغربي تدفع القنصلية المغربية ببروكسيل للتدخل

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تفاعلت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسيل مع قضية وفاة شاب مغربي ببلدية آص البلجيكية في الـ12 من شهر يناير الجاري، معلنة أنها ستستمر في تتبع الموضوع مع السلطات المعنية بهذا البلد الأوروبي قصد الإحاطة علما بجميع التطورات ذات الصلة وخاصة بأسباب الوفاة.

حيث أعلنت الشرطة البلجيكية، قبل أيام، وفاته “نتيجة تناول جرعة زائدة من المخدرات”، وهي الرواية التي عبرت أسرة الشاب عن رفضها.

وقالت القنصلية إنها تلقت خبر وفاة الشاب المغربي بتاريخ الثامن عشر من الشهر ذاته، حيث قامت على الفور باتصالات في الموضوع مع مصالح إدارة بلدية آص للحصول على المعلومات المتعلقة بهويته، تبين على إثرها أن الأمر يتعلق بالمسمى أيوب أيوبي، حسب بطاقة إقامته الإسبانية التي وجدت بحوزته.

و أوضح البلاغ أن شقيق الهالك كان قد تقدم ، بتاريخ 2022/01/19، أمام مصالح القنصلية العامة التي قامت في اليوم نفسه بتوجيه كتاب إلى وكيل الملك بالدائرة القضائية هال- فيلفورد ملتمسة منه اتخاذ ما يراه مناسبا قصد تحديد أسباب الوفاة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن القنصلية العامة للمملكة المغربية ببروكسيل ربطت الاتصال بالمحامي الذي عيّنه شقيق الهالك، ومكنته من جميع المعلومات المتوفرة لديها بخصوص هذه الواقعة.

وأكدت القنصلية أنها تمكنت، بفضل مساهمة بعض المواطنين المغاربة، من ربط الاتصال بأسرة الفقيد بمدينة إمزورن بإقليم الحسيمة التي أفادتها بأن للهالك أخا يقيم ببروكسيل.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية