الرجاء الرياضي يطرح تذاكر افتراضية لإنعاش خزينته المالية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

قرر الفريق الأخضر طرح تذاكر افتراضية للمباراة التي ستجمعه بضيفه يوسفية برشيد، برسم الجولة السادسة عشرة من الدوري الاحترافي، وقد حدد ثمن التذكرة الواحدة في 50 درهما.

و أفاد مصدر من داخل الرجاء ، أنه و على غرار باقي الفرق الوطنية، تضرر الفريق بشكل كبير من غياب الجماهير , بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، خصوصا أن هذا الغياب استمر لسنتين، وهو ما جعل خزينة الفريق تتكبد خسائر مالية كبيرة.

يبحث الرجاء الرياضي لكرة القدم عن إنعاش خزينته المالية،  وذلك بعد المبالغ التي أنفقها الفريق خلال الميركاتو الشتوي الأخير، الأمر الذي دفعه إلى البحث عن موارد مالية جديدة.

وكشف مصدر داخل الرجاء أن الفريق قرر اعتماد مجموعة من السبل من أجل إنعاش خزينته، ومن بينها طرح تذاكر افتراضية، إذ ستستمر العملية طيلة مرحلة إياب البطولة، كما سيقوم الفريق بتحفيز أنصاره من خلال طرح قمصان  الفريق وإجراء مسابقات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للفريق.

ويواجه الرجاء الرياضي ضيفه يوسفية برشيد، اليوم السبت على  الساعة الثامنة والنصف مساء، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن فعاليات الجولة السادسة عشرة من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وعلاقة بالمواجهة سيحرم البلجيكي مارك فيلموتس، مدرب الرجاء، من خدمات لاعبين أمام يوسفية برشيد، ويتعلق الأمر بكل من فابريس نغوما وبيني بادينغا، وذلك بسبب عدم قدرتهما على العودة إلى الفريق في الوقت الراهن، إذ يخوضان  معسكرا مع منتخب الكونغو الديمقراطية  الذي يجريه بالبحرين، استعدادا لمواجهة المنتخب الوطني المغربي، برسم الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم قطر 2022 شهر مارس المقبل.

من جهة أخرى، وجد الرجاء نفسه في موقف صعب بسبب محدودية اللائحة الإفريقية التي ستشارك في منافسة عصبة الابطال القارية.

وسيتعذر على الرجاء الاستفادة من مجموعة من العناصر التي غادرت الفريق، بالإضافة إلى كون المكتب المسير السابق قام بتأهيل عدد من لاعبي الأمل، وهو الأمر الذي تسبب في تقليص هامش الاختيار لدى المدرب البلجيكي في دور المجموعات، إذ إن الفريق قام بتأهيل ثلاثة لاعبين فقط  الذين تعاقد معهم في «الميركاتو الشتوي».

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية