«الفيفا» يرفع ديون الوداد الرياضي إلى 868 مليون سنتيم

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

زاد الاتحاد الدولي لكرة القدم من متاعب فريق الوداد الرياضي، بعدما فرض عليه غرامة جديدة بقيمة 43 مليون سنتيم، بسبب تأخره في تسديد مبلغ 825 مليون سنتيم لفائدة مجموعة من لاعبيه السابقين، ويتعلق الأمر بكل من الليبيري وليام جيبور، والأرجنتيني أليخاندرو كينتانا، والأوغندي جويل مادوندو، والذين نجحوا في الحصول على أحكام من طرف محكمة التحكيم الرياضية «الطاس»، تلزم النادي الأحمر بتسديد مستحقاتهم.

وقررت لجنة العقوبات التابعة لـ«الفيفا» فرض غرامة مالية جديدة على الوداد، تبلغ قيمتها 43 مليون سنتيم، تنضاف إلى المبلغ الأصلي 825 مليونا، ليصل المبلغ الإجمالي إلى 868 مليون سنتيم.

من جهة أخرى، كشف مصدر مطلع أن الوداد أصبح ملزما بتسديد هذه المستحقات المالية، وأن الاتحاد الدولي لكرة القدم سيتخذ مجموعة من العقوبات الجديدة ضد الفريق، في حال عدم تسديده تلك المستحقات، ومن بينها فرض غرامة مالية جديدة، يليها خصم نقاط من رصيد النادي الأحمر في منافسة البطولة الوطنية، وأيضا حرمان الوداد من المشاركة في الاستحقاقات الخارجية. ولم يستبعد المصدر ذاته أن يصل «الفيفا» إلى حدود إنزال الفريق إلى القسم الثاني.

و يواجه فريق الوداد الرياضي لكرة القدم مجموعة من المشاكل، وذلك قبل المواجهة التي سيخوضها، اليوم السبت، ضد فريق اتحاد طنجة، برسم الدورة 16 من الدوري الوطني الاحترافي لأندية القسم الأول.

وكشف مصدر مقرب من وليد الركراكي، مدرب الفريق الأحمر، أن الأخير سيكون محروما من خدمات كل من يحيى جبران ويحيى عطية الله، بالإضافة إلى اللاعب أيوب سكومة، والذي تم إبعاده بسبب اختيارات المدرب.

وتابع المصدر نفسه أن الركراكي وجد نفسه في موقف صعب، بسبب مجموعة من الغيابات ورحيل عدد من العناصر، ما جعل التركيبة البشرية للوداد جد محدودة، حيث إن النادي أصبح يتوفر على 34 لاعبا، نصف هذه العناصر تعاني من إصابات وضعف اللياقة البدنية، وأضحت بعيدة عن مفكرة المدرب.

وزاد المصدر ذاته أن الركراكي سيخوض مباراة اليوم بعناصره الأساسية، وقد عقد اجتماعا مع لاعبي الوداد، وطالبهم بضرورة الانتصار على «فارس البوغاز» في هذه المواجهة، وذلك لحفاظ الفريق على صدارة ترتيب البطولة الوطنية.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

وفاة الفنان المصري سمير صبري

توفي الفنان المصري سمير صبري عن عمر ناهز 85 عاما بعد صراع مع المرض خلال الأشهر الأخيرة. تعرض صبري لأزمة صحية في فبراير/شباط الماضي، ودخل