تشغيل محطة التحلية مياه البحر باشتوكة لتزويد مدن أكادير الكبير بالماء الصالح للشرب

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

وفقا إلى المعطيات المتوفرة، فقد دفعت الضرورة إلى التعجيل بتشغيل المحطة، والبدء في تزويد مدن أكادير الكبير بالماء الشروب، بعدما أصبحت هذه المدن مهددة بالعطش، بسبب تراجع حقينة السدود المزودة للمنطقة بالماء الصالح للشرب إلى مستويات قياسية غير مسبوقة لا تتجاوز 13 في المائة، وتسجيل عجز إجمالي بلغ ما يزيد 49 في المائة على مستوى واردات السدود بهذا الحوض، مقارنة مع المعدل السنوي.

وكانت هذه المحطة قد تأخر انطلاق العمل بها عن موعده المحدد بسبب تداعيات حالة الطوارئ الصحية، وإجراءات الحجر الصحي المرتبطة بالجائحة، وإغلاق الحدود، مما تسبب في عدم تمكن الشركات الأجنبية المكلفة بإنجاز الأشغال البحرية من الولوج إلى المغرب، إلا أنها اليوم يعول عليها كثيرا من أجل تلبية حاجيات أكادير الكبير من الماء الصالح للشرب بصفة عادية، إضافة إلى تغطية العجز الحاصل في الفرشة المائية لمنطقة اشتوكة، والذي يقدر بحوالي 90 مليون متر مكعب، عبر سقي حوالي 15 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية، قصد استدامة الإنتاج الفلاحي بهذه المنطقة.

وبحسب المصادر، فقد بدأت محطة التحلية في ضخ المياه المحلاة في خزانات معدة لهذا الغرض من أجل التسويق التجاري، بعد انتهاء مرحلة تجارب الأداء، والتي أشرف عليها مركز دراسات دولي. وستقوم المحطة بإنتاج حوالي 400 ألف متر مكعب في اليوم، حيث سيتم توزيعها بالتساوي ما بين مياه الشرب لمدن أكادير الكبير، التي تضم حوالي مليون و600 ألف نسمة، ثم مياه الري لسقي حوالي 15 ألف هكتار من الضيعات الفلاحية بسهل اشتوكة أيت باها. وبحسب مصادر مطلعة، فإنه لم يتم بعد تشغيل البنية التحتية للري بمحطة التحلية، بحيث إنه من المرتقب تشغيلها، بعد أسابيع، بعد الانتهاء من أشغالها.

وتبلغ الكلفة الإجمالية لإنجاز محطة تحلية مياه البحر لاشتوكة استثمارا إجماليا ما بين القطاعين العام والخاص، بقيمة مالية تصل إلى 4,41 مليارات درهم، منها 2,35 مليار درهم مخصصة لمكون الري، و2,06 مليار درهم مخصصة لمياه الشرب. وقد اعتمد في تشييد المحطة إنجاز قناتين لأخذ مياه البحر، كل واحدة مكونة من مأخذ للمياه، ومن قناة بقعر البحر، يبلغ طول كل واحدة منهما 1100 متر، وقناة لتصريف المحاليل يبلغ طولها 600 متر، ومحطة للتحلية، إضافة إلى خزان للماء، و5 محطات للضخ، و22 كيلومترا من قناة المد، وشبكة من 489 كيلومترا من قنوات التوزيع.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية