بابا الفاتيكان يقدم تعازيه للشعب المغربي و يصلي لأجل ريان

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تقدم بابا الفاتيكان فرنسيس بتعازيه للشعب المغربي لفقدانه الطفل ريان و قال البابا، اليوم الأحد 06 فبراير 2022، بعد تلاوته الصلاة في الفاتيكان:”في المغرب، كل الشعب التأم واتحد من أجل إنقاذ الطفل ريان”.

وسقط ريان أورام البالغ عمره 5 سنوات في البئر بقرية إغران في التلال القريبة من مدينة شفشاون بالمغرب الثلاثاء الماضي، مما استتبع عملية إنقاذ ضخمة جذبت اهتمام كثيرين داخل البلاد وخارجها.

وتمكن رجال الإنقاذ في نهاية المطاف من انتشال جثة ريان في وقت متأخر من أمس السبت بعد إزالة قطاع عريض من التل المجاور للبئر وبعد عملية معقدة لفتح نفق أفقي إلى البئر.

وتابع في خطابه:”كل الشعب المغربي عمل من أجل إنقاذ طفل واحد. لقد قاموا بالمستحيل لأجله، لكنهم للأسف لم يتمكنوا من إنقاذه”.

وعلى إثر ذلك، شكر بابا الفاتيكان الشعب المغربي لمجهوداته التي بذلها من أجل إنقاذ الطفل ريان.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية