نظرية “الاستبدال الكبير”.. إيريك زمور أكبر المروجين لها

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

يعد المرشح الرئاسي الفرنسي اليميني المتطرف إريك زمور (حزب الاسترداد) من بين المدافعين عن النظرية “الاستبدال الكبير”. فهو يعتقد أن الهجرة المكثفة للمسلمين إلى الدول الغربية ونموهم الديموغرافي السريع سيؤديان حتما إلى استبدال الشعوب “الأصلية” بأخرى عربية ومسلمة.

لقيت نظرية “الاستبدال الكبير” رواجا كبيرا بعد اعتداءات نيوزيلندا في مارس 2019 والتي راح ضحيتها 49 مسلما كانوا يصلون في مسجدين بمدينة كرايستشيرش.

وتشرح هذه النظرية بكل بساطة أن الهجرة المكثفة للمسلمين والعرب إلى الدول الغربية ونموهم الديموغرافي السريع سيؤديان في نهاية المطاف إلى استبدال الشعوب “الأصلية” بأخرى عربية ومسلمة تنتشر وتحتل هذه البلدان بحكم التفوق العددي.

ويرى الصحفي الشعبوي اليميني إريك زمور  أن نظرية “الاستبدال الكبير” ليست مجرد فكرة على ورق. بل أمرا واقعيا ظهر مع قدوم مهاجرين من أفريقيا ومنطقة المغرب العربي حاملين معهم ثقافاتهم وأديانهم وطريقة عيشهم التي يريدون فرضها على الجميع.

وللحيلولة دون حدوث ذلك، يقترح زمور تغييرا جذريا في سياسة الهجرة المتبعة من قبل فرنسا ويدعو إلى “تذويب” كامل لكل الأجانب المقيمين بفرنسا داخل المجتمع الفرنسي.

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

هزة أرضية قوية بإقليم الدريوش

أعلن المعهد الوطني للجيوفيزياء عن تسجيل هزة أرضية بلغت قوتها 5.6 درجات على سلم ريشتر، اليوم الجمعة، بعرض ساحل إقليم الدريوش. وأوضح المعهد، في نشرة

الرئيسية

وفاة الفنان المصري سمير صبري

توفي الفنان المصري سمير صبري عن عمر ناهز 85 عاما بعد صراع مع المرض خلال الأشهر الأخيرة. تعرض صبري لأزمة صحية في فبراير/شباط الماضي، ودخل