درك الملكي بحد السوالم يحجز مليون سيجارة و نصف طن من المعسل

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بحد السوالم، بإقليم برشيد، بحر الأسبوع الماضي، من إحباط أكبر عملية تهريب كمية من السجائر ومادة المعسل ، بداخل سيارة على مستوى أحد نقط المراقبة.

وبحسب مصادر إعلامية ,فإن عملية إحباط هذه الكمية جاء في إطار المراقبة الروتينية التي تقوم بها دوريات الدرك التابعة للمركز الترابي حد السوالم بإقليم برشيد، من خلال الجولات الليلية وبالضبط حوالي الثانية من الصباح يوم 3 فبراير الجاري، حيث تم توقيف سيارة نوع «فوركون» بيضاء اللون، كانت موضوع شكوك على مستوى الطريق السيارة حد السوالم، وبعد عملية التفتيش عثر بداخلها على حوالي 50 ألف علبة سجائر أي ما يعادل مليون سيجارة، وكذا كمية تجاوزت النصف طن من المعسل من النوع الفاخر، ليتم على الفور توقيف سائق السيارة، في وقت تمكن آخر من الفرار، ليتم نقل المحجوزات والسائق لمقر الدرك حيث أمر وكيل الملك بإخضاع السائق لتدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية برشيد، كما تم تنقيط ترقيم السيارة بتنسيق مع مركز تسجيل السيارات والتي تبين بأنها تحمل أرقاما مزورة.

البحث الأولي مع السائق اعترف بكونه التحق للعمل برفقة المشتبه فيهم الرئيسين على أساس التكلف بنقل بضاعة من نقطة توقيفه ونقلها إلى بعض الاشخاص بمدن لم يحددها، وان نقطة التفريع يعرفها مرافقه الذي تمكن من الفرار.

كما اعترف الموقوف بكون المحجوزات تسلمها من سائق شاحنة كانت قادمة من إحدى مدن الجنوبوتم تفريغ الكمية على أساس توزيعها، كما أخبر المحققين أن الشاحنة تعرضت لعطب وتم وضعها بأحد محلاتالميكانيك بالقرب من السوالم، ليتم على الفور القيام بحملة تمشيطية مكنت من الاهتداء لمكان تواجد الشاحنة التي تم قطرها للحجز البلدي.

هذا وقد دخلت على الخط إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بسطات لتحديد مطالبها في القضية.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية