مخزون القمح بالمغرب مهدد بعامل سياسي

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

ذكرت مصادر إعلامية متطابقة ان مخزون القمح بالمغرب مهدد بسبب التوتر بين روسيا وأوكرانيا؛ بحيث تعد أوكرانيا أكبر الموردين لهذه المادة إلى الدول العربية، والمغرب من بين أكبر مستوردي القمح في العالم وأكبر مستهلك للقمح الأوكراني.

ووفق ذات المصادر، فإن خبراء في بورصة لندن أشاروا إلى أن المغرب ومصر والجزائر هي الدول التي ستتأثر أكثر في حالة قيام حرب بين روسيا وأوكرانيا.

وقال هؤلاء الخبراء إن المغرب سيحاول تجاوز هذا التهديد عبر الرفع من الاستيراد من الولايات المتحدة وفرنسا وكندا، وأوضحوا أنه في حالة ما إذا وقعت فعلا حرب بين روسيا وأوكرانيا، فإن المغرب لديه مخزون استراتيجي من القمح يكفي لستة أشهر.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية