كيف وصلت الطائرة الرئاسية المصرية إلى ملكية سلاح الجو الإسرائيلي؟

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

وفقا لوسائل إعلام عبرية إن سلاح الجو الإسرائيلي اشترى الطائرة الرئاسية المصرية في العام 2011 من شركة طيران مدنية سلوفينية.

وقال موقع (تايمز أوف إسرائيل) الإخباري إن الطائرة التي أقلت غانتس في أول زيارة رسمية له إلى البحرين “هي نفس طائرة البوينغ 707 التي استخدمها الرئيس المصري أنور السادات في رحلته التاريخية إلى إسرائيل في عام 1977 مستهلًا رسميًا عملية السلام بين مصر وإسرائيل”.

وأضاف “في عام 2005، باع الجيش المصري الطائرة لشركة طيران مدنية ثم باعتها لسلاح الجو الإسرائيلي عام 2011 والذي حوّل طائرة الركاب إلى (طائرة تَزَوُّد بالوقود) ولا تزال مستخدمة حتى اليوم”.

وتطابقت المعلومة ذاتها مع ما نشرته صحيفة (جروزاليم بوست) الإسرائيلية التي قالت “كانت الطائرة في الأصل قيد الاستخدام من قبل القوات الجوية المصرية، وهبطت لأول مرة في إسرائيل عام 1977 على متنها الرئيس المصري أنور السادات الذي جاء لبدء عملية السلام مع إسرائيل”.

وأضافت “اشترت إسرائيل الطائرة في عام 2011 من شركة مدنية ووضعتها في الخدمة مع السرب 120 لسلاح الجو”.

ولم تُصدر مصر تعقيبًا رسميًا حول ما ذكرته الصحف الإسرائيلية.

 

 

للإشتراك معنا في النشرة البريدية