المغرب يتوجه إلى رؤية جديدة لمكافحة الوباء

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تهيئ السلطات المغربية خطة للتعايش مع فيروس كورونا المستجد على أساس أنه “أنفلونزا موسمية”، ترتكز على الصرامة في تحقيق المناعة الجماعية التي لن تكون إلا بالانخراط في الحملة الوطنية للتلقيح.

ونسبة إلى المصادر، فإن الرؤية الجديدة تتلخص في نقاط عدة؛ أولا إلغاء حالة الطوارئ الصحية، ثانيا السماح بالعودة إلى السفر بدون قيود اللهم التوفر على جواز التلقيح الذي يؤكد الاستفادة من الجرعات الثلاث، ثالثا استئناف التجمعات الكبرى، رابعا التوقف عن الإعلان عن حالات الإصابة اليومية، خامسا التعايش مع الفيروس كأنه “إنفلونزا موسمية”، وأخيرا دفع عموم المواطنين إلى الانخراط في الحملة الوطنية للتلقيح؛ إذ تبين للمسؤولين أنه حان وقت الصرامة لتعميم التطعيم ضد الفيروس بدءا بالفئات التي تعاني من عوامل الاختطار والفئات النشطة، ثم باقي الفئات.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الأندومي يصل إلى البرلمان المغربي

طالب إبراهيم اجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بحماية صحة المواطنين، من منتج إندومي، متسائلا عما إذا كانت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية