طلبة مغاربة يوضحون حول استكمال الدراسة بعد مغادرة أومر

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تتواصل المفاوضات بين ممثلي الطلبة المغاربة وجامعات أوكرانية بخصوص كيفية استكمال الدراسة بعد العودة للمملكة، على خلفية غزو روسي محتمل لأوكرانيا، حيث دعت عدة دول، ضمنها المغرب، رعاياها إلى مغادرة الأراضي الأوكرانية.
قال محمد غريب، طالب مغربي بكلية الطب بمدينة دنيبرو الأوكرانية، وممثل لقسم في مفاوضات الطلبة مع الجامعة، إن بعض المؤسسات سمحت لطلابها بمواصلة التعليم عن بعد، ولكن بشروط.

وأوضح غريب، أن إدارة جامعة “دنيبرو” للطب والصيدلة وطب الأسنان عقدت اجتماعات مع ممثلي الطلبة، تقرر بعدها السماح لهم بمغادرة أوكرانيا واستكمال الدراسة عن بعد، شريطة تأدية رسوم الجزء الثاني من السنة الحالية، قبل يوم الجمعة المقبل.

وتابع الطالب المغربي بأوكرانيا، أن جامعات أخرى مثل “بولتافا”، طلبت من الطلبة الراغبين في مغادرة البلاد توقيع التزام يتضمن معطياتهم الشخصية، يتحملون من خلاله مسؤولية هذا القرار، دون أن تقدم لهم أية ضمانات.

وأشار المتحدث ذاته إلى أن طلبة الطب الذين يدرسون بالسنتين الثالثة والخامسة هم الذين سيواجهون صعوبات، على اعتبار إجراء امتحانات وطنية خلال هاتين السنتين، بينما سيكون مصير الطلبة الذين يدرسون بالسنة الأولى والثانية والرابعة مرتبطا أساسا بالجامعة التي يدرسون بها.

وبخصوص إجراءات العودة للمملكة، أفاد غريب أنه أصبح بإمكان الطلبة المغاربة بأوكرانيا، غير الملقحين العودة للوطن، مع الالتزام فقط بالإدلاء باختبار “PCR” سلبي قبل ركوب الطائرة.

وكانت سفارة المملكة بكييف قد دعت، السبت 12 فبراير 2022، المواطنين المغاربة الموجودين في أوكرانيا إلى مغادرة البلاد، حرصا على سلامتهم، وذلك إثر تحذيرات الولايات المتحدة من غزو روسيا لأوكرانيا، كما دعت المواطنين المغاربة الراغبين في السفر إلى أوكرانيا إلى تأجيل ذلك في الوقت الراهن.

وحطت، صباح الثلاثاء، 15 فبراير 2022، بمطار طنجة ابن بطوطة الدولي، طائرة تقل 99 طالبا مغربيا يتابعون دراساتهم بأوكرانيا، تم إجلاؤهم على خلفية الأزمة الروسية الأوكرانية، في رحلة مباشرة بين عاصمة أوكرانيا كييف ومدينة طنجة.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

وفاة الفنان المصري سمير صبري

توفي الفنان المصري سمير صبري عن عمر ناهز 85 عاما بعد صراع مع المرض خلال الأشهر الأخيرة. تعرض صبري لأزمة صحية في فبراير/شباط الماضي، ودخل