احتجاج العشرات أمام البرلمان المغربي ضد التطبيع مع إسرائيل

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

احتج العشرات قبالة البرلمان، الأربعاء، ضد التطبيع مع إسرائيل. وأطلقت هيئات تناهض استئناف العلاقات مع الكيان العبري، دعوات للتظاهر في المغرب هذا اليوم المصادف ليوم الأرض الفلسطيني.
وتجمع بالساحة المقابلة لمبنى البرلمان بالعاصمة الرباط، العشرات من مناحي سياسية متعددة، في إطار برنامج فعاليات داعمة للقضية الفلسطينية ورافضة لكل أشكال ومظاهر التطبيع، أعلنت عنه مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والتي تضم ممثلين عن مختلف التيارات السياسية.

وتأتي هذه الاحتجاجات أياما قليلة بعد قمة النقب بإسرائيل، حيث التقى وزراء خارجية الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات والبحرين والمغرب ومصر في منتجع “سديه بوكر” في النقب”.

وكانت السكرتارية الوطنية للمجموعة قد أعلنت الأحد، أنها ستنظم وقفة شعبية تحت شعار “فلسطين والمقاومة خيارُنــا… التطبيع والعمالة خـرابُـنا”، وذلك يوم الأربعاء 30 مارس 2022، الساعة السادسة 6.00 مساء، أمام البرلمان بالرباط.

هذه الدعوات، دعمها حزب العدالة والتنمية في الرباط، ودعا المنتسبين إليه إلى المشاركة فيها، كما أعلنت حركة التوحيد والإصلاح عن مشاركتها في الاحتجاج، وحضر رئيسها عبد الرحيم الشيخي للوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان اليوم.

وكانت قوات الأمن قد منعت العام الماضي، في الفترة نفسها من السنة، وقفة تضامنية مع فلسطين، في العاصمة الرباط، بمناسبة حلول الذكرى السنوية الـ45 لـ”يوم الأرض” الفلسطيني.

و”يوم الأرض الفلسطيني”، هو اليوم الذي استشهد فيه 6 فلسطينيين، خلال احتجاجات ضد قرار إسرائيلي بمصادرة نحو 21 ألف دونم من أراضي الجليل والمثلث، والنقب، وذلك يوم 30 مارس 1976.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية