الأحياء العتيقة بفاس تقضي رمضان بدون إنارة عمومية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

فاس: حنان الطيبي
استنكرت مجموعة من المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي بشبح الظلام الذي يخيم على بعض الشوارع والأزقة في عدد من أحياء مدينة فاس، بسبب انعدام الإنارة العمومية في بعض الأماكن وضعفها في أماكن أخرى.

 

وقال أحد المنددين، إن مجموعة من الشوارع والأزقة في أحياء الرصيف وزنقة فواح والخراشفيين وبنسودة وزواغة والمرجة وسيدي بوجيدة وصهريج كناوة وغيرها، تعاني من الظلام الدامس بسبب ضعف الإنارة العمومية، مشيرا إلى أن هذا الوضع يشجع على تنامي جرائم السرقة والاعتداءات على المواطنين من طرف المنحرفين والجانحين الذين يستغلون مثل هذه الفرص.
في حين قالت إحدى ساكنات حي الرصيف إنه من العيب والعار على الوكالة الحضرية أن تهمش أحياء بدون إنارة خصوصا بهذا الشهر الفضيل عند الله وهو شهر رمضان المبارك بحيث أصبحنا نخاف الخروج من بيوتنا لصلاة التراويح بسبب الظلام الدامس بالحي، فعلى الوكالة مراعاة احتياجات المواطنين سواء في رمضان أو غيره.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

” كرامة الصانع التقليدي… رفع الإقصاء والتهميش ” شعار يلخص أزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس

استئنافا واستكمالا للنقاش الوطني المتعلق بأزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس بتاريخ الأحد 27 مارس 2022 ، عقد اللقاء الثاني الحواري والتشاوري الموسع