هذه النقابة تمتنع عن تنظيم مظاهرات “فاتح ماي” بسبب العيد وكورونا

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

بخلاف باقي النقابات، قرر الاتحاد الوطني للشغل، عدم تخليد احتفالات فاتح ماي لهذه السنة، بحجة “الوضع الوبائي”، ما أثار موجة استغراب.

وأصدرت الأمانة العامة للاتحاد، ليلة أمس، بلاغا قالت فيه إن العيد الأممي للعمال هذه السنة، يأتي على إيقاع “التهالك المستمر للقدرة الشرائية جراء ارتفاع لهيب الأسعار الذي أججته الأزمة الوبائية والاضطرابات الجيوسياسية الأخيرة على الساحة الدولية”، و” يتزامن مع مجريات طقوس عيد الفطر من سفر وزيارات الأقارب والأحباب والمناضلين والمناضلات”.
وأوضحت النقابة أنه تقرر تخليد عيد الشغل لهذه السنة تحت شعار: ” أوقفوا مسلسل الهجوم على القدرة الشرائية للطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية “، مع “عدم تنظيم التظاهرات الحاشدة والاستعراضات الضخمة مركزيا، محليا أو جهويا”، وذلك “استحضارا للخطر الوبائي بالرغم من الحالة المستقرة نسبيا في الآونة الأخيرة، مما يستلزم الاستمرار في الحذر ومراعاة التدابير الاحترازية حفاظا على صحة وسلامة مناضلاتنا ومناضلينا”، مع الإبقاء على جميع الأشكال ومظاهر الاحتفال والاحتجاج والتضامن العمالي داخل جميع مقرات الاتحاد المغربي للشغل على الصعيد الوطني من تجمعات وندوات وأنشطة مختلفة مع إمكانية تنظيمها في الفترة ما بين 29 أبريل و2 ماي 2022.

الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، الذي ظهر أمس في أحد ملاعب كرة القدم، إلى جانب الجمهور، اختار أن يُلقي خطابا بمناسبة فاتح ماي عن بعد، عبر الصفحة الرسمية للاتحاد المغربي للشغل وعبر وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية