ضبط سواطير وأسلحة بيضاء مع سائق طاكسي وطلبة بأكادير

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

علاقة بالعملية الأمنية التي نفذتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير نهار يومه الاثنين، ذكرت مصادر إن الطلبة الموقوفين أثناء محاولتهم إدخال سواطير للحرم الجامعي ينتمون لأحد الفصائل الداعمة للفكر الانفصالي داخل الجامعات المغربية.

ويقول المصدر، إن الأمن أنقذ الحي الجامعي من حمام دم، خصوصا بعد اقتراب الذكرى التأسيسية للفصيل المذكور والتي تتزامن مع فترة الامتحانات الجامعية، وهو الأمر الذي غالبا ما يتحول لمواجهات بالأسلحة بين الفصائل الطلابية.

وكشفت المصادر أن عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، تمكنت من توقيف ثلاثة أشخاص، بينهم سائق سيارة أجرة وطالبان بجامعة ابن زهر، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة العشرات من الأسلحة البيضاء المصنوعة بشكل تقليدي بغرض استخدامها في ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص، وذلك بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وكشف البلاغ، أن المعلومات الأولية للبحث، مكنت من توقيف سائق سيارة أجرة بالقرب من الحي الجامعي بمدينة أكادير، وهو في حالة تلبس بتسليم الطالبين المشتبه فيهما كيسا ملفوفا يضم بداخله 23 ساطورا مصنوعا بطريقة تقليدية.

وتشير الأبحاث والتحريات المنجزة إلى أن هذه السواطير المحجوزة تمت صناعتها بشكل تقليدي عند شخص يمتهن الحدادة بمنطقة قروية بضواحي أولاد تايمة، وأنها كانت موجهة إلى داخل الحي الجامعي بغرض استعمالها في ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص.

وقد تم إخضاع الأشخاص الثلاثة الموقوفين للبحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات صناعة وحيازة هذه الأسلحة البيضاء الخطيرة على أمن الأشخاص والممتلكات، بينما لازالت الأبحاث متواصلة لتوقيف كل من ثبت تورطه في صناعة هذه الأسلحة البيضاء أو حرض على صناعتها.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

جرادة : آبار الفحم واستمرار الموت.

ابراهيم شيخام. عرفت مدينة جرادة وفاة ثلاثة شبان في مقبل العمر اليوم الثلاثاء الجاري إثر ثقبهم حفرة داخل البئر خرجت منها كمية من الغاز الذي