الوداد يفوز على الجيش الملكي وينفرد مجددا بصدارة البطولة الاحترافية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

انفرد الوداد الرياضي مجددا بصدارة البطولة الاحترافية، عقب انتصاره على الجيش الملكي بثلاثية نظيفة، في كلاسيكو الكرة المغربية، الذي جرت أطواره على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، في لقاء مؤجل عن الجولة 22 من القسم الاحترافي الأول.

وبدأت الفرجة من المدرجات، بعدما أبدعت الجماهير الودادية في رفع تيفو قبيل صافرة الحكم بقليل، لتنتقل بعد ذلك الفرجة إلى رقعة الميدان بين اللاعبين، الذين يريدون تقديم أفضل ما لديهم، في مباراة تشهد متابعة كبيرة كونها قمة الجولة 22، نظرا لأن الوداد يبجث عن تأكيد صدارته والابتعاد مجددا عن الرجاء ملاحقه المباشر بثلاث نقاط، والجيش الملكي يبحث عن العودة إلى مركزه الثالث.
ولم تكن البداية كما كان يحبذها سفين ولاعبوه، بعدما قام الحكم بطرد اللاعب أنور ترخات منذ الدقيقة التاسعة، جراء تدخله العنيف ضد مؤيد اللافي، الذي نقل على إثره إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، نظرا لخطورة إصابته، ليجد العساكر أنفسهم أمام موقف صعب مع البداية، فيما كان هم الفريق الأحمر استغلال النقص العددي لخصمه لتسجيل هدف التقدم.

وحاول الوداد الرياضي تسجيل الهدف الأول بكل الطرق الممكنة، إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل، جراء تسرع لاعبيه في اللمسة الأخيرة، إلى جانب الوقوف الجيد للدفاع العسكري رفقة حارسه أيوب لكرد، فيما كان الجيش يناور بين الفينة والأخرى بحثا عن مباغتة أبناء الركراكي بهدف ضد مجريات اللعب، أو الخروج على الأقل بتعادل من الجولة الأولى، ومن تم تدبير المرحلة الثانية.

وتمكن الوداد بعد العديد من المحاولات الفاشلة، من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 25 عن طريق هدافه مبينزا، تقدم أراح الركراكي قليلا، وبعثر أوراق سفين ولاعبيه، الذين حاولوا تعديل النتيجة، إلا أنهم فشلوا في تحقيق مبتغاهم، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم رفاق جلال الداودي بهدف نظيف على الفريق العسكري.

وبدأ الجيش الملكي الجولة الثانية ضاعطا على الوداد بالرغم من النقص العددي، بحثا عن هدف التعادل، إلا أنه سرعان ما عاد للوراء والاعتماد على الهجمات المرتدة، خوفا من تلقي أهداف أخرى من الفريق الأحمر، الذي عاد لممارسة ضغطه العالي، أملا في تسجيل الهدف الثاني، الذي سيحسم به نتيجة اللقاء لصالحه.

واستمر الوداد في البحث عن الهدف الثاني، الذي بدا مستعصيا عليه، جراء التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة من قبل المهاجمين، فيما واصل الجيش الملكي مناوراته بين الفينة والأخرى، وقتما سنحت له الفرص، سعيا منه لتعديل النتيجة، والخروج بنقطة على الأقل، عوض خسارة النقاط الثلاث كاملة.

ولم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد، بعدما ضيع الطرفان كل المحاولات السانحة للتهديف، وفي الوقت الذي كانت المباراة تتجه إلى النهاية بالنتيجة المسجلة، تمكن الوداد الرياضي من تسجيل الهدف الثاني عن طريق اللاعب يحيى جبران من ضربة جزاء، فيما تكفل عبد الله حيمود بإضافة الهدف الثالث قبل صافرة النهاية لينتهي بذلك اللقاء بانتصار فريق أبناء الركراكي بثلاثية نظيفة على الجيش الملكي، متمكنا من فك الشراكة مع غريمه التقليدي الرجاء في الصدارة، علما أن هناك لقاء بين الغريمين في الجولة 25، الذي من شأنه أن يحسم في هوية بطل النسخة الحالية من البطولة الاحترافية.

ورفع الوداد الرياضي رصيده إلى 49 نقطة في صدارة البطولة الاحترافية، مبتعدا عن أقرب ملاحقيه ومنافسه المباشر عن اللقب، غريمه التقليدي الرجاء الرياضي بثلاث نقاط، على بعد ثماني جولات من نهاية الموسم الرياضي، فيما تجمد رصيد الجيش الملكي عند النقطة 31 في المركز الرابع، علما أنه متساوي مع المغرب الفاسي صاحب الرتبة الثالثة في عدد النقاط.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة