إتلاف 1737 كلغ من المواد الغذائية الفاسدة بالفنيدق

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أفادت معطيات لقسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة المضيق-الفنيدق بأن عمليات مراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية، التي باشرتها اللجنة الإقليمية المختلطة، المكونة من مصلحة المراقبة والشؤون الاقتصادية والسلطة المحلية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمكاتب الجماعية لحفظ الصحة والرخص التجارية والمصالح الأمنية والصحية منذ بداية شهر رمضان الكريم، أسفرت عن حجز وإتلاف ما يناهز 1737 كلغ من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك وإنجاز 40 محضر مخالفة.

وحسب المصدر نفسه، فإنه بالإضافة إلى مراقبة جودة وأثمان المواد الغذائية، عملت اللجنة المختلطة على القيام بحملات مكثفة لمحاربة الأكياس البلاستيكية، التي أسفرت عن حجز 111 كلغ من هذا المنتوج الممنوع تداوله.
وذكر القسم الاقتصادي للعمالة أنه في إطار تتبع حالة تموين الأسواق ومختلف نقط البيع داخل تراب عمالة المضيق-الفنيدق منذ بداية شهر رمضان، قامت اللجنة المعنية بتنسيق مع السلطات المحلية بمراقبة حالة التموين ووفرة المواد الغذائية وخاصة المواد الأكثر استهلاكا، حيث لم يسجل أي خصاص في هذا الشأن، كما لم تسجل أية زيادة في أثمان المواد الأساسية وخاصة المواد محددة الأثمان، باستثناء المواد الخاضعة للعرض والطلب.

وخلال شهر رمضان المبارك تم بنفوذ تراب الإقليم تنظيم 26 حملة جرى خلالها إجراء 390 زيارة بمدن مرتيل والمضيق والفنيدق ومراكز الجماعات ذات الطابع القروي، العليين وبليونش، شملت محلات بيع اللحوم وأسواق بيع الأسماك، بالإضافة إلى الأسواق الأسبوعية بكل من جماعتي الفنيدق والعليين.

وأضاف المصدر، أنه تبعا للبلاغ الصحافي الصادر عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية حول سحب مادة “kinder” من الأسواق والمحلات التجارية، قامت اللجنة خلال هذه الحملات بحجز وإتلاف 890 وحدة من المنتوج المعني بجميع أصنافه وأنواعه.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة