تصفية حسابات في جلسة خمرية انتهت ببتر خصية شاب

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

تحولت جلسة خمرية بحي “أولاد احمايد” بمدينة القصر الكبير، أول أمس الإثنين 2 ماي الجاري، تزامنا مع أول أيام العيد، إلى جريمة خطيرة ارتكبها ثلاثة شبان في حق صديقهم.

وحسب مصادر محلية فإن الضحية البالغ من العمر 27 سنة، كان في جلسة خمرية مع أصدقائه الثلاثة قبل أن يدخل في خلاف معهم، تطور إلى اعتداء جسدي عليه بالسلاح الأبيض، ما أدى إلى بتر خصيته، وإصابته بجروح خطيرة على مستوى الرأس.

وأضافت ذات المصادر، أن المعتدون فروا إلى وجهة مجهولة، فيما تم نقل الضحية على وجه السرعة لمستشفى محمد الخامس بطنجة نظرا للجروح الخطيرة التي أصبته جراء الاعتداء الشنيع.

هذا، وفور علمها بالواقعة،انتقلت العناصر الأمنية والشرطة العلمية إلى عين المكان، وفتحت تحقيقا مفصلا في الحادثة بتعليمات من النيابة العامة المختصة، وذلك للوقوف على ظروف وملابساته، وكذا الوصول إلى مرتكبي هذه الجريمة البشعة.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

الخميس.. جو حار بهذه المناطق

تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة لليوم الخميس، أن تعرف درجات الحرارة بعض الارتفاع الطفيف خلال النهار، حيث سيكون الطقس حارا نسبيا بعدد من مناطق