وفق أي منطق يسير النقل الحضري بفاس الم يتعظ منتخبين مجلسنا الحالي من السابقين

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

ياسين العوني
رئيس جمعية شباب نور المستقبل بجهة فاس مكناس

وفق أي منطق يسير النقل الحضري بفاس الم يتعظ منتخبين مجلسنا الحالي من السابقين الذين هم اليوم متابعين أخلاقيا و قانونيا بسبب هاته الشركة.
نعم هو ضرب في مصلحة المواطن الفاسي، مطالبه جد واضحة و مشروعة، لم يرق النقل الحضري بمدينة فاس الى المستوى الذي يطمح إليه مستعملي هذه الوسيلة بعد ان اتضح العجز الفادح لشركة النقل بفاس في ضمان خدمات كمية و نوعية بل تفننت في البلطجة والإهمال و سوء التدبير.
هنا أصبح هاجس المواطن الفاسي هو تغيير هذه الشركة و تطوير و تنويع النقل الحضري بإنشاء خطوط الطرامواي و السماح بالمنافسة و تجويد خدمات النقل ووضع شروط و ضمانات و عقوبات صارمة من أجل تنمية المرفق،

للاسف نرى غياب رؤية واضحة لتسيير هذا القطاع حيث خرج علينا في الآونة الأخيرة أحزاب في التحالف ببلاغات تضرب في مصلحة المواطن أولا و في الحق القانوني لمطالبنا المشروع عوض احتواء المشكل بل انها وقفت في صف الجلاد ضد المظلومية المدينة اتجاه الشركة، علما ان شارع كله معبأ لتغيرها يأتي من اتمنه الشارع علي صوته و يبيع القضية كما نسمع في شارع بوسخ الدنيا.
كان عليهم في إطار سياسة تنموية بعيدة المدى ان يهتموا بتجويد الخدمات ووضع حد لهاته الأزمة التي برزت لنا منها سلبيات غير متوقعة سواء على مستوى الانتاج أو على مستوى تسيير الشركة وفق ما تمليه دفتر التحملات.
لهذا عليهم وضع خارطة جديدة لحل هذا الاشكال جذريا عوض الحل الترقيعي، حل متكامل و تنموي وقوفا على الاختلالات و ليس الانصياع لضغوطات و اللجوء الى حلول تحت الطاولة لا نعرف مآلها ……
لم تكن حصيلة الشركة إيجابية طيلة 15 سنة و لم يكن التسيير من الناحية الاقتصادية علميا للأن أسعار المطبقة لم تكن واقعية بل وضعت الشركة رؤية ضيقة لتصور النقل الحضري بتقليص عدد من الحافلات و اسطول جد مهترئ و جدولة غير مفهومة حيث يقف المواطن ساعات يوميا دون اي مبرر يذكر و ما زاد طين بلة هو استمرار و استفزازات الشركة للمواطن بعدم تجديد أسطولها و خرق دفتر التحملات و التلاعبات من هنا و هناك مما أدى إلى استدعاء مدراء السابقين و الحاليين من قبل الفرقة الوطنية من أجل فتح تحقيق عميق حول هذا القطاع الحيوي و التي تسيطر عليه الشركة في بعض المدن كفاس و وجدة و مكناس و برشيد كل هاته الامتيازات للشركة بات الوضع جد مقلق حول وضعيتها القانونية و مستقبلها المجهول المرفوض لساكنة فاس حول تجديد عقدها الجديد ……
إن مسؤولية التسيير هذا القطاع وضع جماعة بين اختيار منطق العدالة لمصلحة المواطن أو بين مصلحتها الخاصة
يتبع …..

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة