استغراب أولياء التلاميذ طلب المدارس الخاصة دفع واجبات شهر يوليوز رغم أن الدراسة ستنتهي شهر يونيو

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

توصل عَدَد من آباء وأولياء تلاميذ برسائل قصيرة من بعض مؤسسات التعليم الخاص تُخْبرهم فيها بأداء واجبات تَمَدرس أبنائهم الخاصة بشهر يُوليوز المُقْبل.

قَال نُور الدين عكوري، رئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ بالمغرب، “لايُعقل أن تتم المطالبة بواجبات شهر يوليوز الذي ستغلق فيه هذه المدارس الخاصة أبوابها بعد إنهاء المقرر الدراسي في شهر يونيو”.

وأضَافَ عَكُوري، في حديث صحفي “في ضوء قاعدة الأجْر مُقابل العَمَل، فإنه ليس معقولا مطالبة مؤسسات القطاع الخاص الآباء والأمهات بأداء مستحقات مالية لشهر لن يدرس فيه التلاميذ في كل المُستويات”.

وأشار المسؤول نفسه إلى أن اتخاذ قرار تمديد الدراسة في حالة إذا ما تم من قبل الوزارة الوصية سيتم فقط على مستوى المدارس العمومية التي شهدت إضرابات متقطعة من قبل “أساتذة التعاقد”، أما المدارس الخاصة فهي غير معنية بذلك، لأن الدارسة بهذه المؤسسات لم تتوقف وستنتهي مقرراتها الدراسية خلال شهر يونيو.

ويرى رئيس فيدرالية التعليم الخاص التابعة للاتحاد العام لمُقَاولات المغرب، كَمال الديساوي، بأن العقد شريعة المتعاقدين، حيث أن بعض الآباء يتفقون مع المدارس الخاصة على طرق الأداء التي تتم أحيانا بشكل دوري (كل ثلاثة أشهر)، ورفض الديساوي التعليق عَلَى توصل عدد من آباء تلاميذ برسائل تطالبهم بأداء شهر يوليوز، مؤكدا على ضرورة “دراسة كل حالة”، مُبديا استعداده للتواصل مَع المدارس المعنية للاستفسار عن الموضوع”.

يُذْكر أن الوزارة الوصية بعدما قررت خلال الولاية الحكومية السابقة، تأجيل الدخول المدرسي إلى فاتح أكتوبر، قررت أيضا إعفاء آباء وأمهات تلاميذ المؤسسات التعليمية الخاصة من أداء شهر شتنبر الفائت”.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة