وفاة سفاح تارودانت في زنزلنته بعد الحكم عليه ب 18 سنة حبسا نافذا

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أكدت مصادر متطابقة، أن السجين المدعو عبد العالي الحاضي، والشهير إعلاميا بلقب “سفاح تارودانت”، قد فارق الحياة يوم أمس الجمعة داخل زنزانته بالسجن المحلي لآسفي، حيث يوجد في انتظار تنفيذ الحكم.

ووفقا لذات المصادر، فإن المعني بالأمر المحكوم بالإعدام منذ سنة 2005، توفي بشكل طبيعي، بعد إصابته بمرض لم يتم الكشف عن تفاصيله.
وكان “سفاح تارودانت” قد اعتقل سنة 2004 بعد تورطه في جرائم قتل متسلسلة استهدفت 8 أطفال، إذ انكشف أمره بعدما عثر بعض السكان المحليين على هياكل عظمية وجماجم بشرية ملقاة في الواد الواعر بمدينة تارودانت، وقاموا بالاتصال بالشرطة التي حضرت لعين المكان، لتكشف التحقيقات عن وقائع صادمة انتهت بتحديد هوية الجاني واعتقاله، ليعترف ببرود شديد بكل جرائمه النكراء.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

جرادة : آبار الفحم واستمرار الموت.

ابراهيم شيخام. عرفت مدينة جرادة وفاة ثلاثة شبان في مقبل العمر اليوم الثلاثاء الجاري إثر ثقبهم حفرة داخل البئر خرجت منها كمية من الغاز الذي