استمرار سلسلة التصادم بالجماعة الحضرية لفاس

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أسية اسحارت
باتت أشغال الدورة العادية للجماعة الحضرية لفاس، موعدا شهريا الذي عوض تبنيه لمبدأ دراسة اتفاقيات ومشاريع تخص المصلحة العامة للمواطن، تتخبط دوراته بين “التلاسن” والرشق بالسب والشتم، دورات يصفها المواطن الذي أصبح متفرجا ب “السوق”.

كل مرة تعقد فيها الجماعة الحضرية دورة عادية كانت أو استثنائية، إلا ورسم الحضور تصورا مسبقا لما سيقع داخل القاعة، تترقب الأعين والكاميرات متعطشة لالتقاط الشرارة الأولى من الصدام المفترض، إنها حقيقة تفاصيل لم تغب عن دورة يوم أمس الجمعة 6 ماي 2022، كان أبطالها كل من العمدة الأسبق لمدينة فاس، حميد شباط، والعمدة الحالي عبد السلام البقالي بمشاركة عزيز اللبار، على خلفية مطالبة شباط بأخذ نقطة نظام، وبعد تصعيد المناوشات ملأ الصراخ القاعة وأخذ كل جانب في دعم حليفه بالتصفيق أو الاحتجاج على الرفض.

وصادق مجلس الجماعة خلال الجلسة، على إحداث شراكة مع جمعية تكريم الميت، كما تمت المصادقة على مشروع سوق السمك، ومكتبة المرينيين.

تجد ساكنة مدينة فاس، أن أرقها يتضاعف أمام واقع مؤسف تقدمه الدورات لاسيما مع توثيق لقطات ترهق طموح المواطن الفاسي، الذي يأمل تدبيرا سليما ومستوى عال من التعامل في النقاش والوصول إلى نتيجة مرضية تراعي رهاناته وطموحه، ومع مراعاة أن المدينة تقاوم الاحتضار الاقتصادي، وتعاني من هجرة أبنائها للبحث عن مستقبل مجهول.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة