مجلس الحسابات.. أزيد من 5 آلاف مدرسة بدون مراحيض وبدون ماء وكهرباء

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

كشفت زينب العدوي، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، بأن ما يزيد عن 5 آلاف مؤسسة تعليمية لا تتوفر على مراحيض وغير مرتبطة بالماء والكهرباء.

وأبرزت العدوي خلال تقديمها عرضا حول أعمال المجلس الأعلى للحسابات برسم سنتي 2019 و 2020، في جلسة مشتركة لغرفتي البرلمان اليوم الأربعاء، بأن حصيلة التمدرس بالوسط القروي تظل دون مستوى التطلعات.
وأضافت المسؤولة ذاتها، بأنه على مستوى الانقطاع عن الدراسة، لا تزال هذه الظاهرة مرتفعة، وخاصة في السلك الإعدادي، بنسبة 12,2% خلال الموسم الدراسي 2019-2020، مقابل 9,3% بالوسط الحضري.
ومن وجهة نظر العدوي، فإنه على الرغم من تأمين تعميم التمدرس والمساواة بين الجنسين بالوسط القروي، إلا أنه “لا يتم الحفاظ على ذلك بعد الانتقال إلى السلكين الإعدادي والتأهيلي، حيث بلغت النسبة الخام للتمدرس بالإعدادي خلال الموسم الدراسي 2018-2019 حوالي 74.1 في المائة، منها 82.4 في المائة بالنسبة للذكور و65.4 في المائة بالنسبة للإناث”.
كما سجل المجلس على مستوى الدعم الاجتماعي، عدم كفاية عرض السكن المدرسي، وخاصة لفائدة الفتيات، ووقف على عدم تعميم المطاعم المدرسية على جميع المؤسسات التعليمية، إضافة إلى استمرار صعوبات في توفير النقل المدرسي، كما سجل بأن برنامج “تيسير” يعاني من بعض النقائص في الاستهداف، وعدم اكتمال اللوازم الدراسية الموزعة ونقص جودتها.
إلى ذلك، أوصى المجلس بضرورة التصدي بحزم لكل أسباب الضعف المرتبطة بالتأطير البيداغوجي والهدر المدرسي، وتحسين ظروف التمدرس بالوسط القروي.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

” كرامة الصانع التقليدي… رفع الإقصاء والتهميش ” شعار يلخص أزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس

استئنافا واستكمالا للنقاش الوطني المتعلق بأزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس بتاريخ الأحد 27 مارس 2022 ، عقد اللقاء الثاني الحواري والتشاوري الموسع