نهاية مأساوية للاعب مغربي سابق أمام أنظار زوجته وأطفاله

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

لقي لاعب كرة قدم مغربي سابق، اسمه مراد المرابط، احترف اللعب مع نادي فيتيس الهولندي، مصرعه في حادث مأساوي بعد قفزه من أعلى صخرة محاولا الوصول إلى بحيرة، ليرتطم بالصخور ويلقى حتفه أمام أنظار زوجته وأطفاله، بعد توثيقها لحظة قفزه.

وانتشر مقطع مصرع الشاب على نطاق واسع، قبل ان تكشف السلطات عن هوية السائح، الذي قدم إلى إسبانيا في إجازة ببلدة سانتا بونسا الواقعة داخل جزيرة مايوركا، رفقة زوجاه وأطفاله، لكنه لم يكن بعلمه انها ستكون الرحلة الأخيرة، بعد قفزه من جرف ضخم ارتفاعه 35 مترا، وكانت الصخور تستقبله وتتسبب في وفاته.

كانت زوجة اللاعب البالغ من العمر 31 عاما، توثق لحظة قفزه، وارتطامه باحد الصخور،وهو الفيديو الذي تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان واضحا على صوت الزوجة صدمتها ورعبها بعد توثيق لحظة مصرع زوجها، وتاكدها من الكارثة، حيث كانت تردد “يا الهي”.

وأكد النادي الهولندي هوية الراحل، بعد نعيه في تغريدة على تويتر.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

” كرامة الصانع التقليدي… رفع الإقصاء والتهميش ” شعار يلخص أزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس

استئنافا واستكمالا للنقاش الوطني المتعلق بأزمة قطاع الصناعة التقليدية المفتوح رسميا بمدينة مكناس بتاريخ الأحد 27 مارس 2022 ، عقد اللقاء الثاني الحواري والتشاوري الموسع