المغرب يهدي موريتانيا مختبرا لتعليم اللغات الحية

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أهدت المملكة المغربية لموريتانيا مختبرا لتعليم اللغات الحية، تسلمته الأمينة العامة لوزارة الخارجية العالية بنت منكوس، اليوم الجمعة بمقر الأكاديمية الدبلوماسية في نواكشوط.

وتولى تسليم الهدية السفير المغربي في موريتانيا حميد شبار.

ونوهت بنت مكناس خلال تسلمتها المختبر بالهدية “بهذا الدعم الهام لتعليم اللغات في الأكاديمية الدبلوماسية”.

رئيس اللجنة التوحيهية لمشروع الأكاديمية الدبلوماسية عبد القادر ولد محمد أحمدو أكد أثنى على هذا الدعم، لافتا إلى أنه يأتي في سياق توفير المتطلبات الأساسية للأكاديمية الدبلوماسية المتمثلة في تعلم اللغات وتحسين الخبرة في هذا المجال.

وأضاف ولد أحمدو أن هذا المختبر سيمكن من تحسين التحدث بكافة اللغات الحية، مبرزا أن ذلك يعتبر أمرا أساسيا بالنسبة للدبلوماسية التي تتطلب التحدث بجميع اللغات.

وحضر حفل تسليم الهدية أعضاء اللجنة التوجيهية للأكاديمية، والمدير العام للتعاون الثنائي، ومدير العالم العربي بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية