من جديد.. نجاة ركاب حافلة بأعجوبة بعد انقلابها بفاس

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أسية اسحارت

لم يمضي سوى أسبوعين عن اندلاع النيران في حافلة للنقل الحضري بفاس ونجاة الركاب بأعجوبة، الا وواقعة ثانية أكثر رعبا شهد تفاصيلها زوال اليوم الجمعة ركاب حافلة “53” بعد انقلابها بمنطقة سهب الورد.

ونجا الركاب من موت محقق هدد سلامتهم، بعد انقلاب الحافلة المذكورة التابعة لشركة سيتي باص، على مستوى سهب الورد بفاس، ولحسن الحظ لم تسجل الحادثة أي وفيات الا من إصابات خفيفة، الا أن الرعب كان سيد الموقف.

وتستمر سلسلة الحوادث لحافلات شركة النقل الحضري بالعاصمة العلمية، في الوقت الذي عبرت فيه الساكنة مرات متعددة عن استيائها من تدبير الشركة وأسطولها التالف.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة