معهد الشارقة للتراث يشارك في “كتاب الرباط” بـ300 عنوان

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

حنان ولدا

يشارك معهد الشارقة للتراث في معرض الرباط الدولي للكتاب المقام خلال الفترة من 2 إلى 12 يونيو الجاري، بـ300 عنوان في التراث الثقافي العربي، مع أعداد من مجلتي الموروث ومراود.
وأقام المعهد في رواقه بالمعرض، الأحد، ندوة علمية بعنوان “التراث الثقافي غير المادي بواحة فجيج-المغرب -الأعراف نموذجاً برواق الاوداية”، بمشاركة العربي الهلالي، وأحمد مزيان، ويحيى العبالي، وقدم الندوة محمد الملوكي.
ويصاحب الرواق برنامج ثقافي ضمن البرنامج العام لوزارة الثقافة المغربية المكون من أربعة ندوات، الأولى بعنوان: تعزيز العلاقات الثقافية بين معهد الشارقة للتراث والمؤسسات الثقافية المغربية، والثانية بعنوان: التراث الثقافي غير المادي بواحة فجيج- الأعراف نموذجاً، والثالثة بعنوان: معهد الشارقة للتراث من المحلية إلى العالمية، والرابعة بعنوان: دور معهد الشارقة للتراث في نشر التراث العربي.. التراث المغربي نموذجاً.

بدأت الندوة بكلمة العربي الهلالي، والتي قال فيها: “نتواجد اليوم في معرض الكتاب لنسخة 2022. بطلب من معهد الشارقة للتراث ساهمنا بندوة تتناول التراث اللامادي في إطار العرف الذي كان يجري به العمل في واحد فجيج”.
وأضاف: “وفي هذا الإطار قدمنا ثلاثة عروض أوله يتحدث عن العرف بصفة عامة، والعرف بفجيج بصفة خاصة، لأنه كان عرفاً قديماً يرجع تاريخه إلى ما قبل الإسلام. وفي الوقت نفسه حاولنا تقديم مقارنة حول هذا العرف الأمازيغي الذي كان يجري به العمل في هذه المنطقة وبين الشرع الإسلامي الحنيف، هذا العرف القديم انتشر وتغلغل، وكان من الصعب على فقهاء الإسلام الأوائل أن يوفقوا بين العرف والجوانب الشرعية التي لا يزال هذا الموضوع تحت دراسات، نتمنى في القريب العاجل أن تتم، وتناولنا أيضاً بعض المحاور العرفية التي يجري بها العمل مثل البزرة، فهو عرف اجتماعي واقتصادي، وأيضاً العرف في المياه والري الذي لا يزال يجري به العمل”.
وتابع: “ورغبة من معهد الشارقة للتراث، نجحنا أن نجد القواسم المشتركة في التراث بين دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحديداً إمارة الشارقة وواحات المغرب، وتوصلنا إلى نتائج مهمة، ستكون موضوع تعاون وتنسيق بين مؤسسات الشارقة بصفة خاصة معهد الشارقة وبين المنظمات والمؤسسات المغربية في القريب”.
وقال د.يحيى العبالي، منسق معهد الشارقة للتراث بالمكتب الإقليمي في المغرب العربي: “يصاحب البيع المباشر لإصدارات معهد الشارقة للتراث نشاط ثقافي بفضاء الرواق مكون من تواقيع الإصدارات المغربية الصادرة عن إدارة المحتوى والنشر بالمعهد، وعمل ورش ولقاءات علمية طيلة أيام المعرض”.
ويمثل معهد الشارقة بالمعرض وفد رفيع من أطر المعهد مشاركين في برامج رواق المعهد الثقافية والتراثية بمعرض الكتاب الرباط، مساهمة في مد جسور التعاون الثقافي بين معهد الشارقة والمؤسسات الثقافية المغربية.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة