تفكيك شبكة مختصة بابتزاز الفتيات جنسيا بهذه المدينة

Share on email
Share on facebook
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram

أطاحت مصالح الدرك الملكي بآسفي، الاثنين 6 يونيو، بشبكة متخصصة في ابتزاز التلميذات جنسيا، عبر ربط أفرادها علاقات عاطفية معهن، وإغوائهن بإرسال صور ومقاطع فيديو فاضحة تخصهن قبل مطالبتهن بمبالغ مالية مهمة، مقابل عدم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأوردت يومية “الصباح”، في عددها ليوم الأربعاء 8 يونيو 2022، أن العملية أسفرت عن اعتقال عنصر بعد نصب كمين له بتنسيق مع تلميدة ضحية ابتزاز استمر سنة، إذ بتنسيق مع النيابة العامة، حددت الضحية موعدا معه لتسليمه مبلغا ماليا مهما، فابتلع الطعم، إذ بمجرد حصوله على المال وجد نفسه محاصرا من قبل الدرك.

وكشفت مصادر اليومية أن التلميذة ضحية من بين أخريات بمدن أخرى، وقعن ضحية المشتبه فيه وشركاء لـه، إذ تعرض للابتزاز بالطريقة نفسها، وأجبرت بعضهن على سرقة المال من عائلاتهن وإرساله عبر وكالات تحويل الأموال، خوفا من فضيحة نشر صورهن ومقاطع فيديو يظهرن فيها في أوضاع جنسية فاضحة.

وجاء تفكيك الشبكة بعد أن تقدمت تلميذة تتحدر من ضواحي آسفي، بشكاية تفيد فيها أنها ضحية ابتزاز من قبل شاب تعرفت عليه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إذ استغل “سذاجتها” وأقنعها بربط علاقة عاطفية معه، وفي الليل كان يقنعها خلال الدردشة الفورية بإرسال صور فاضحة لها ومقاطع فيديو.

ولـم تـتـردد التلميذة في الاستجابة لطلب خليلها، بعد کسب ثقتها، إذ ظلت ترسل لـه صـورا ومقاطع فيديو إلى أن فاجأها يوما مهددا بنشر كل ما أرسلته له على مواقع التواصل الاجتماعي، إن لم تمكنه من مبلغ مالي مهم، مبرزة أنها في البداية تمكنت من تدبر المال من صديقات لها، وسلمته له اعتقادا منها أنه سيفي بوعده.

ومع مرور فترة قصيرة عاود المتهم الاتصال بالضحية، قبل أن يعود ويهددها من جديد إن لم تتدبر مبلغا إضافيا، لتجد نفسها مجبرة على سرقة المدخول اليومي لمحل في ملكية والدها وتسليمه له، ولم تتوقف معاناة التلميذة عند ذلك الحد، إذ عندما علم المتهم بتورطها في سرقة أموال والدها، واصل ابتزازه لها لمدة تجاوزت السنة، فقررت وضع حد لمعاناتها، والاعـتـراف لأفراد أسرتها بالأمر، وتقدمت بشكاية ضده إلـى مـصـالـح الـدرك الملكي.

واستنفرت شكاية الضحية مسؤولي الدرك الذين سارعوا بتنسيق مع النيابة العامة إلى الإيقاع بالمشتبه فيه عبر كمين، وأثناء البحث الأولي تبين أنه يحترف الابتزاز الجنسي، وأن له ضحايا أخريات تسبب لـهـن فـي مآس اجتماعية.

للإشتراك معنا في النشرة البريدية

الرئيسية

روسيا تفتح جامعاتها في وجه الطلبة المغاربة العائدين من حرب اوكرانيا..

أعلنت جامعات روسيا البيضاء “بيلاروسيا” ترحيبها بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا معلنة استعدادها، حيث فتحت أبوابها أمامهم لاستكمال تدريسهم، خصوصا المقبلين على التخرج الجامعات المذكورة